التقنيات التجميلية
غير الجراحية

يتفرع عادةً عالم التجميل إلى فرعين أساسيّين هما التقنيات التجميلية غير الجراحية والتقنيات الجراحية، وكل فرع له أهمّيته وفوائده التي تنعكس على الشخص بطريقة إيجابية وتساهم في حلّ المشكلة التجميلية التي يعاني منها دون التسبّب بِأي أضرار جانبية، وعادةً ما يختار الطبيب التقنية التجميلية المناسبة بعد دراسة الحالة بدقّة وإجراء الفحوصات اللازمة والوصول إلى التشخيص الصحيح، وفي هذا المقال سوف يكون حديثنا عن التقنيات التجميلية غير الجراحية المعتمدة من قبل معظم مراكز التجميل في دبي بسبب بساطة إجرائها ونتائجها المثالية. 

التقنيات التجميلية غير الجراحية

هي عبارة عن التقنيات التي لا يترتب عليها عمل أي شق أو جروح جراحيّة، وإنّما يتم استخدام طرق حديثة ومتطورة تضمن حل المشكلة التجميلية دون التسبّب بأي نزيف أو تشكّل ندوب دائمة بعد الإجراء، إذ يتم تصحيح إعاقة أو تشوه ما أو زيادة جمالية جزء معين في الجسم وجعله أكثر تناسقًا مع الملامح الأخرى. 

 

هناك الكثير من التقنيات التجميلية الغير جراحية المعتمدة من قبل مراكز التجميل، وعادةً ما ترتبط كل تقنية بِالمشكلة التجميلية التي يعاني منها المريض إضافةً إلى الموقع المرتبط بهذه المشكلة سواء في الوجه أو الجسم، وقد تكون هناك أكثر من تقنية لعلاج نفس المشكلة، حيث يتدرج الطبيب بهذه التقنيات من أجل الوصول إلى النتائج المطلوبة. 

الجراحون

فوائد التقنيات التجميلية غير الجراحية

يوجد الكثير من الفوائد المرتبطة بالإجراءات التجميلية غير الجراحية، من أبرز هذه الفوائد ما يلي: 

 

  • علاج أي تشوه أو إعاقة سواء خلقيّة أو ناتجة عن التعرض لِحادث أو إصابة ما. 
  • تصحيح مشكلة في موقع ما داخل الوجه أو الجسم وزيادة تناسق الملامح مع بعضها البعض. 
  • علاج مشاكل الجلد وإعادة بناء الأنسجة والخلايا المتضررة والحصول على بشرة جديدة خالية تتمتع بنضارة وحيوية. 
  • التقليل من الأعراض الجانبية الناتجة عن الإجراءات الجراحية وإمكانية العودة إلى ممارسة الأعمال اليومية خلال فترة قصيرة بعد الإجراء التجميلي. 

أسباب اللجوء إلى التقنيات التجميلية غير الجراحية

هناك العديد من الأسباب التي تشكّل دافع قوي لاستخدام الإجراءات التجميلية غير الجراحية، من أبرز هذه الأسباب ما يلي: 

 

  • التعرض لإصابة أو حادث ما أدّى إلى حدوث تشوّه أو إعاقة أثرت على الشكل الخارجي للوجه أو الجسم. 
  • وجود تشوّه خلقي لافت للأنظار في أحد ملامح الوجه أو الجسم بحيث ينعكس بطريقة سلبية على الحالة النفسية للشخص. 
  • تضرّر أنسجة وخلايا الجلد جرّاء التعرّض لِعوامل بيئية أو مرضية أو غير ذلك. 
  • عدم الرضا عن جزء ما من أجزاء الوجه أو الجسم والشعور بِضرورة إجراء تغيير ما من أجل زيادة تناسق الملامح مع بعضها البعض. 

مواضيع عامة

أنواع التقنيات التجميلية غير الجراحية

تتعدد وتتنوع التقنيات والإجراءات التجميلية غير الجراحية المعتمدة من قبل مراكز التجميل، إذ يمكن تلخيصها في النقاط التالية: 

 

  • الحقن التجميلية: ومن أبرزها حقن البوتكس المستخدمة في شد البشرة ومنع تكون التجاعيد، وحقن الفيلر لِتعبئة المناطق الفارغة وإزالة ثنايا الجلد العميقة، والإبر المستخدمة لإزالة الدهون، وإبر تذويب وانكماش الأوردة المنتفخة (الدواليوإبر البلازما الغنية بالصفائح الدموية التي تُحقن بعد زراعة الشعر، وإبر تحديد الفك وغيرها من الحقن. 
  • تقنيات تجميلية غير جراحية: حيث يتم استخدام تقنيات معينة لعلاج مشكلة تجميلية ما مثل: استخدام الخيوط لشد الوجه، أو استخدام أجهزة الليزر أو أي أجهزة أخرى تُصدر موجات عالية التردد من أجل علاج مشاكل البشرة والجلد وتحفيز نمو خلايا وأنسجة جديدة، أو جراحة الغمازات التي تعتمد على استخدام أدوات بسيطة وشقوق صغيرة جدًّا داخل الفم لعمل الغمازات. 

نتائج التقنيات التجميلية غير الجراحية

لا يمكن تحديد النتيجة النهائية الدقيقة التي يمكن أن يحصل عليها الشخص بعد إجرائهِ لِ التقنيات التجميلية غير الجراحية، وذلك بسبب تعدد هذه التقنيات واختلاف المشاكل التجميلية المرتبطة بها، ولكن بشكلٍ عام تتميز هذه التقنيات بقدرتها على إعطاء حلول جذرية تستمر لِفترة طويلة خصوصًا إذا ما أُجريت في مراكز تجميلية مضمونة وعلى يد أطباء وخبراء تجميل متخصصين وذو سمعة ممتاز في إجراء مثل هكذا إجراءات. 

لماذا تختار مركز بزرة ميد لإجراء التقنيات التجميلية غير الجراحية؟

يتمتع مركز بزرة ميد الطبي في دبي بِسمعة قوية وخبرة كبيرة في مجال الإجراءات التجميلية غير الجراحية، وعادةً ما يكون من أوائل الخيارات عند الكثير من الأشخاص بسبب العوامل التالية: 

 

  • توفّر أطباء وخبراء تجميل حاصلين على شهادات معتمدة من قبل جامعات ومعاهد متخصصة في مجال تجميل، إضافةً إلى تلقّيهم تدريبات مكثفة للقيام بمثل هكذا تقنيات ومُساهمتهم في حل جميع المشاكل التجميلية التي واجهتهم دون التسبب بأي أضرار جانبية. 

 

  • توفر جميع التقنيات التجميلية غير الجراحية في المركز، إضافةً إلى وجود جميع الأجهزة والمواد والمعدات الحديثة والمتطورة التي تضمن القيام بالإجراء والوصول إلى النتائج المطلوبة خلال فترة قصيرة. 

 

  • تقديم خدمات نوعية سواء قبل أو بعد الإجراء بحيث تضمن التعافي السريع واختفاء جميع الأعراض الناتجة خلال أيام قصيرة، وتحقيق النتائج في أقصى سرعة ممكنة. 

 

  • مراعاة الظروف والأوضاع المادية للأفراد، وتقديم أسعار تناسب الجميع مع إمكانية تقسيط المبلغ على دفعات متعددة في حال كانت التكلفة النهائية مرتفعة ولا يستطيع الشخص دفعها مرة واحدة. 

تكلفة الإجراءات التجميلية غير الجراحية

لا يمكن وضع التكلفة الخاصة بهذه التقنيات في إطار واحد وسعر محدد، وترجع أسباب ذلك إلى العوامل التالية: 

 

  • اختلاف المشاكل التجميلية والصحية من شخص إلى آخر، إذ قد يتطلب الأمر استخدام تقنية ما أعلى سعرًا من تقنية أخرى بناءً على المشكلة التي يعاني منها الشخص. 

 

  • تعدد وتنوع التقنيات التجميلية غير الجراحية والتي يوجد لكل منها سعرها الخاص بها. 

 

  • اختلاف عدد الجلسات اللازمة لكل شخص لِحل المشكلة التجميلية والوصول إلى النتائج المطلوبة. 

 

  • مدى المهارة والخبرة التي يتمتع بها الطبيب المشرف على الإجراء، والتي تضمن الحصول على النتائج المطلوبة خلال فترة قصيرة دون حدوث أي أضرار جانبية. 

الأسئلة

الأكثر تكراراً

تستمر الإجراءات غير الجراحية في عالم التجميل فترة طويلة، مع التأكيد على أنّ الشخص قد يحتاج تكرار الإجراء أكثر من مرة للوصول إلى النتائج المطلوبة، إضافةً إلى الالتزام بجميع تعليمات الطبيب التي تضمن الحفاظ على النتائج مدة أطول. 

تعتبر الإجراءات التجميلية غير الجراحية تقنيات بسيطة لا تحتاج الكثير من التعليمات سواء قبل أو بعد الإجراء، وحتى لو كان هناك تعليمات فإنّها تكون خفيفة ولا تتطلب تغييرات كبيرة في الأساليب الحياتيّة المتبعة من قبل الشخص. 

 

يمكن العودة إلى المنزل وممارسة الأعمال اليومية مباشرةً بعد الإجراء التجميلي، لأنّ هذا النوع من التقنيات بسيط ولا يترتب عليه أي شقوق جراحية أو نزيف. 

 

تُجرى هذه التقنيات عادةً في مركز تجميلي معتمد ومرخّص من قبل وزارة الصحة، والمخوّل بإجرائها هم أطباء وخبراء تجميل حاصلين على شهادات طبيّة وتدريبيّة من قبل معاهد وجامعات متخصصة في هكذا مجالات، ولديهم خبرة طويلة وحقّقوا الكثير من النتائج الممتازة.