fbpx

السيلولايت

ربّما لاحظ الكثيرين وجود خطوط أو تفسّخ أو تكتل في الجلد في مناطق المؤخرة أو البطن أو الأرداف لديهم، وهو بلا شك شكّل بعض الإزعاج لهم كونه يؤثّر على المظهر الخارجي للجسم، وهنا يخطر في البال الكثير من الأسئلة حول اسباب حدوث ذلك خاصّةً وأنّها مشكلة شائعة بين الأشخاص، إضافةً إلى إمكانية علاج هذه المشكلة والطرق المستخدمة في ذلك، لذلك خصّصنا هذا المقال للحديث عن كل ما هو مرتبط بمفهوم السيلولايت.

السيلولايت

هو عبارة عن مشكلة صحيّة مرتبطة بالجلد، حيث يظهر تكتّل وتفسّخ في مناطق معينة داخل الجلد وأبرزها الفخذين والبطن والمؤخرة والثدي، ويتشكّل هذا التكتل عادةً نتيجة تراكم الخلايا الدهنية التي تؤدي إلى إزاحة الأنسجة الضامة الداعمة للجلد وتغيير شكلها.

 

لا يعد السيلولايت مشكلة صحية خطيرة فهو لا يسبّب أي أعراض تؤثر على صحة الإنسان، إذ تكمن المشكلة الوحيدة في الشكل غير المحبّب للجلد حيث يشبه إلى حد كبير قشور حبة البرتقال، وهذا ما يجعل تأثيره النفسي على الشخص أكبر من أي تأثير آخر.

أسباب السيلولايت

ذكرنا أنّ السبب الأساسي وراء تكون السيلولايت هو تراكم الخلايا الدهنية الذي يجعل التفاعل بين الأنسجة الضامة والجلد غير طبيعي، أمّا فيما يتعلق بالعوامل التي تزيد من نسبة حدوث المشكلة، فإنّه لم يتم تحديد عامل رئيسي، ولكن هناك عوامل تجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالسيلوليت، من أبرز هذه العوامل ما يلي:

 

  • الوزن الزائد وكسب المزيد من الخلايا الدهنية.
  • اتّباع نظام غذائي يفتقر إلى إلى العناصر الغذائية الأساسية.
  • اتّباع أساليب حياتية غير صحيّة.
  • العامل الوراثي.
  • التغيرات الهرمونية.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية.
  • تراكم السموم في الجسم.
  • فترة الحمل عند المرأة.

درجات السيلولايت

تختلف درجات ظهور السيلوليت من شخص إلى آخر، فهناك من تكون الدرجة لديه خفيفة ولا تظهر إلا عند الجلوس، وهناك من تكون لديه الدرجة أكثر حدة، وسوف نوضّح من خلال النقاط التالية تلك الدرجات:

 

  • الدرجة 0 : لا تكون أي علامات للسليولايت ظاهرة على الجسم.
  • الدرجة 1 : يبدو الجلد ناعم عند الوقوف، ولكن تظهر علامات نقر أو تكتل خفيفة عند الجلوس.
  • الدرجة 2 : تظهر آثار نقر وتكتل بدرجة متوسطة سواء عند الجلوس أو الوقوف.
  • الدرجة 3 : تظهر آثار تكتل عميقة منخفضة ومرتفعة داخل الجلد وتكون درجة النقر حادّة للغاية.

طرق علاج السيلولايت

قد تخفف الكريمات وبعض المستحضرات الطبية من السيلولايت، إذ تُدهن مع التدليك في المناطق التي يتواجد فيها السيلولايت ممّا يؤدي إلى تدفق الدم والمساعدة في شد الجلد لإخفاء السيلوليت، ولكن عادةً ما تكون نتائج هذه الطريقة محدودة وقصيرة المدى، أمّا بالنسبة للطرق العلاجية والتقنيات الأخرى التي تعطي نتائج شبه دائمة فهي كما يلي:

 

  • تفتيت الدهون بالتبريد والعلاج الموجي: حيث يتم إطلاق موجات صوتية حول الأماكن التي يتواجد فيها السيلوليت من أجل تذويب الترسبات الدهنية تحت الجلد وتحفيز الدورة الدموية والمساهمة في تغذية الجلد.
  • العلاج بالليزر: تعتمد هذه الطريقة على إدخال أنبوب تحت الجلد في أماكن تواجد السيلولايت ومن ثمّ تسليط ضوء الليزر عليه من أجل إذابة الدهون، ويعد السيلوليت من أبرز أنواع الليزر المستخدمة في هذا الإجراء، ولكن قد يحتاج الشخص عدة جلسات حتى يلاحظ الفرق الواضح في النتائج.
  • الإجراء الجراحي: يعتمد هذا الإجراء على إدخال إبرة صغيرة تحت الجلد من أجل تذويب الترسبات الدهنية الموجودة ممّا يساعد في التقليل من حدة السيلوليت الظاهرة على الجلد.

لماذا مركز بزرة ميد لعلاج السيلولايت

يعد مركز بزرة ميد في دبي من أكبر وأهم المراكز التجميلية التي لاقت رواجًا كبيرًا في السنوات الأخيرة، بسبب قدرته على علاج الحالات الصعبة ومنها السيلولايت، إذ يتميز المركز بما يلي:

 

  • دراسة كل حالة تعاني من السيلوليت على حدى وتحديد الدرجة التي يعاني منها الشخص بدقة من أجل اختيار طريقة العلاج المناسبة.
  • تعدد التقنيات والطرق العلاجية المعتمدة من قبل المركز، ممّا يزيد من القدرة على علاج جميع حالات السيلولايت مهما بلغت درجة صعوبتها.
  • المعرفة العميقة بالطرق العلاجية والتقنيات المستخدمة لعلاج السيلولايت من قبل الفريق الطبي المتخصص الموجود في مركز بزرة ميد.
  • تقديم خدمات نوعية بدءًا من المتابعة المستمرة للوصول إلى النتائج المرجوة إلى مراعاة الوضع المادي للأشخاص وتقديم أسعار تناسب جميع الفئات.

نتائج علاج السيلولايت

لا يمكن تخمين موعد محدد للتعافي من مشكلة السيلوليت بسبب تعدد طرق العلاج المستخدمة في التخلص من المشكلة، إذ إنّ موعد ظهور النتيجة مقترن بالطريقة العلاجية والتقنية التي تمّ اللجوء إليها، فهناك من تظهر لديه النتيجة بعد عدة أسابيع، بينما يحتاج آخرون عدة شهور للحصول على ما يريدون، ولكن عادةً ما يختار الطبيب الطريقة بناءً على درجة السيلولايت لديك والتي تضمن التخلص منه خلال فترة وجيزة، لذلك يجب أن تحرص على اختيار مركز تجميلي له تاريخ طويل وسمعة ممتازة في علاج مثل هذه الحالات.

الجراحون

مواضيع عامة

تكلفة علاج السيلولايت

تختلف عادةً تكلفة علاج السيلوليت من شخص إلى آخر بسبب العوامل التالية:

 

  • اختلاف درجة السيلولايت التي يعاني منها الشخص واختلاف المساحة التي يغطي بها الجلد.
  • اختلاف الطريقة العلاجية والتقنية المستخدمة في العلاج بناء على الدرجة التي يعاني منها الشخص.
  • مدى الخبرة والمهارة التي يتمتع بها الفريق المشرف على الحالة ودوره في الوصول لأفضل النتائج.
  • الخدمات النوعية المقدمة من قبل المركز التجميلي والتي تتمثل في متابعة المريض بشكل مستمر حتى بعد العلاج من أجل الوصول إلى ما يريد.

الأسئلة

الأكثر تكرارًا

هل السيلولايت معدي؟

لا يعد السيلوليت مشكلة معدية ولا يمكن أن ينتقل عند ملامسة جلد للآخر.

أيهما أكثر إصابة بالسيلولايت الرجال أم النساء؟

تعد النساء أكثر عرضة للإصابة بالسيلوليت من الرجال، إذ يصيب حوالي 80% إلى 90% من النساء مقارنةً مع الرجال.

ما هي الأطعمة التي تزيد من السيلولايت؟

 

تساعد الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية كثيرة في زيادة احتمالية إصابة الشخص بالسيلوليت، ومن أبرزها الأطعمة التي تحتوي على الأملاح والكربوهيدرات والدهون والمواد الحافظة.

هل تساعد التمارين الرياضية في التخلص من السيلولايت؟

تساعد التمارين الرياضية في شد العضلات والتخلص من الدهون المتراكمة وزيادة تدفق الدم إلى مناطق مختلفة في الجسم، وهذا قد يساعد في تحسين المظهر الخارجي للسيلولايت إلى حد معين، ومن أبرز هذه التمارين الركض وركوب الدراجات وتمارين القوة والمقاومة.

Scroll to Top