طب الأمراض الجلدية

يعد الجلد جزء مهم وضروري في جسم الإنسان، ليس فقط من أجل وظيفته الفسيولوجية وإنّما لِكونه يعطي صورة عن الهيئة الخارجية للشخص، ولذلك نجد في عالم الطب ما يسمّى طب الأمراض الجلدية الذي يهتم بالجانب العلاجي والتجميلي للجلد وإيجاد الحلول الجذرية لأي مشاكل أو إصابات يتعرض لها هذا الجزء، وقد أصبح طب الأمراض الجلدية جزءًا من السياحة العلاجية خصوصًا في مراكز التجميل في دبي، بسبب النتائج المثالية التي حقّقتها هذه المراكز في علاج تلك الأمراض وخصوصًا الحالات الصعبة منها.

طب الأمراض الجلدية

هو إحدى أهم الأقسام في علم الطب، حيث يتم من خلاله علاج جميع المشاكل الصحية التي تؤثر على الجلد والشّعر والأظافر، إضافةً إلى علاج أي حالة تؤثر على الطبقات والأنسجة المخاطية للفم أو الأنف أو الجفون، كما أنّه يعطي إشارة أو تشخيص لِبعض المشاكل الصحية الخطيرة التي قد تصيب الشخص من الداخل.

يعتبر الجلد خط الدفاع الأول عن جسم الإنسان، ولذلك لا يمكن إهمال أي عرض أو علامة مرضية تظهر عليه، ولا ننسى أيضًا الجانب التجميلي الذي ينعكس على الحالة النفسية للشخص، إذ إصبح طب الأمراض الجلدية في السنوات الأخيرة يقدم تقنيات حديثة جدًّا من أجل علاج حتى أصعب المشاكل التجميلية، بحيث يتم تجاوز المشكلة وكأنّ شيئًا لم يكن.

أقسام طب الأمراض الجلدية

يُقسم طب الأمراض الجلدية إلى قسمين رئيسين هي:

  • الجراحي: هو إحدى أهم الأقسام في طب الأمراض الجلدية ويُعنى بِإزالة أي شامات أو ثآليل أو أكياس غير طبيعية أو أي زوائد أخرى تظهر على الجلد.
  • التجميلي: في هذا الجانب يتم علاج أي مشكلة تؤثر على المظهر الجمالي سواء للجلد أو الشعر، حيث يتم علاج التجاعيد والتصبغات والكَلَف وتساقط الشعر.

أخصائية الجلدية و البشرة

مواضيع عامة

أنواع الأمراض الجلدية

هناك الكثير من الأمراض التي تندرج في قسم طب الجلدية والتجميل، من أبرز هذه الأمراض ما يلي:

  • حبّ الشباب: أصبح علاج حبّ الشباب أمر سهل خصوصًا في السنوات الأخيرة حتى ولو كانت الحالة صعبة، وقد يلجأ الطبيب إلى استخدام الليزر أو التقشير الكيميائي من أجل إزالة الأكياس والحبوب الكبيرة.
  • التهاب الجلد: حيث يتم علاج أي حالة تسبّب التهاب أو تهيج للجلد، ومن الأمثلة على تلك الحالات: التهاب الجلد الدهني، الإكزيما، وردود الفعل التحسّسية.
  • الإصابة بعدوى مرضية: حيث يتم تحديد العلاج المناسب لأي عدوى مرضية تصيب الجلد مهما كان سبب هذه العدوى سواء فيروسية أو بكتيرية أو فطريات أو طفيليات.
  • سرطان الجلد: إذ يتم إزالة الخلايا والأنسجة السرطانية تظهر على الجلد مهما كان موقع هذه الخلايا.
  • تساقط الشعر: حيث يقوم طبيب الجلدية بتحديد السبب الأساسي لِتساقط الشعر ومن ثمّ اختيار طريقة العلاج المناسبة، ومن أبرز أسباب تساقط الشعر: التغيرات الهرمونية، والصلع الوراثي، التوتر وكثرة الإجهاد والتعب، الإصابة بمرض معين يؤدي إلى تساقط الشعر.
  • مشاكل الأظافر: وهو يعني علاج أي مشكلة صحية تصيب الأظافر مثل ظهور البقع أو تغيّر اللون أو فصل الأظافر.

علاج الأمراض الجلدية

هناك الكثير من التقنيات المستخدمة في علاج الأمراض الجلدية، وعادةً ما يتم اختيار التقنية المناسبة بناءً على حالة المريض، ومن أبرز هذه التقنيات:

  • العلاج الجراحي: هو عبارة عن إجراء طبي يتم من خلاله إزالة الشامات أو أي زوائد جلدية عن طريق الجراحة، وعادةً ما يتم تخدير المنطقة موضعيًّا قبل الجراحة.
  • الليزر: أصبح الليزر من أكثر التقنيات المستخدمة في علاج المشاكل الجلدية مثل: التصبغات والكَلَف، وندبات حب الشباب، الثآليل والشامات، والشعر الغير مرغوب به، والوشم وغيره من المشاكل الأخرى.
  • الخزعات: هنا يتم أخذ خزعات أو عيّنات من الجلد بهدف تشخيص سرطان الجلد أو استبعاد السرطان أو الكشف عن حالات مرضية أخرى.
  • العلاج بالتبريد: حيث يتم تعريض المنطقة المستهدفة لِدرجات حرارة منخفضة جدًّا من أجل تذويب الثآليل والأكياس والزوائد الجلدية.
  • التقشير الكيميائي: يلجأ إليه الطبيب من أجل التخلص من التصبغات و الطبقات الجلدية التالفة والمتضررة، إضافةً إلى تجديد خلايا الجلد والتقليل من التجاعيد.
  • جراحة الموس: هو نوع من أنواع الجراحة المستخدمة في إزالة الخلايا السرطانية، إذ يعمد الطبيب إلى إزالة طبقة من الأنسجة الرقيقة حول الورم في عدة جلسات، ويتم في كل مرة فحص تلك الأنسجة وعندما يكتشف أنّها ليست سرطانية يتوقف عن إزالة الأنسجة.
  • الحقن التجميلية: ومن أبرزها حقن البوتكس والفيلر المستخدمة في شد البشرة وإزالة التجاعيد، إضافةُ إلى تعبئة الثنيات العميقة في الجلد.
  • تسحيج الجلد: هو إحدى أنواع التقشير المستخدمة في علاج التصبّغات وندب خط الشباب وتقليل التجاعيد وغيرها.
  • شفط الدهون: حيث يتم شفط الدهون من المناطق التي يكون من الصعب اتباع الحميات الغذائية أو ممارسة التمارين الرياضية للتخلص منها.
  • حقن الأوردة المتورمة(دوالي الأوردة): إذ يتم حقن الأوردة المنتفخة والمتورمة بمواد كيميائية خاصّة تساهم في انكماشها وتقليل ظهورها.

متى يجب زيارة طبيب الجلدية

عادةً ما تكون زيارة طبيب الجلدية ضرورية عندما تؤثر المشكلة الصحية على الشكل الخارجي لِلجلد، أو عندما تكون هناك أعراض مزعجة أو تسبّب ألم للشخص، ومن أبرز المشاكل والأعراض التي تتطلب زيارة طبيب الجلدية ما يلي:

  • حبّ الشباب
  • ظهور بقع أو تغير لون الجلد.
  • الثآليل أو الشامات أو زوائد تظهر على الجلد.
  • تهيج والتهاب الجلد.
  • جفاف الجلد مع الشعور بحكّة.
  • دوالي الأوردة.
  • ظهور القشرة ومشاكل الصلع وتساقط الشّعر.
  • علامات الشيخوخة وظهور التجاعيد.
  • مشاكل الأظافر.

لماذا مركز بزرة ميد الطبي لِعلاج الأمراض الجلدية؟

يعد مركز بزرة ميد الطبي من أوائل المراكز التجميلية التي تأسست في إمارة دبي والمتخصصّة بكل ما يتعلق بِطب الأمراض الجلدية، فهو يتميز بما يلي:

  • توفّر كادر طبي كامل مؤهل ومدرّب ومقسّم حسب التخصص، فهناك أطباء متخصصين في مجال الجلد، وآخرين في الجانب التجميلي، إضافةً إلى وجود أطباء جرّاحين لهم معرفة وخبرة كبيرة بجميع التقنيات الجراحية المرتبطة بِطب الأمراض الجلدية.
  • توفّر جميع الأجهزة والأدوات والتقنيات اللازمة لِعلاج أي مشكلة جلدية أو تجميلية، مع الحرص على اتّباع القواعد العامة للتعقيم ومنع انتقال أي عدوى مرضية.
  • دراسة الحالة المرضية بشكل تفصيلي وإجراء جميع الفحوصات اللازمة للتأكد من التشخيص الصحيح واختيار التقنية العلاجية الملائمة.
  • تقديم خدمات نوعية بِمجرد دخول المريض إلى المركز ومتابعته بشكلٍ مستمر لِضمان الشفاء والحصول على النتائج المطلوبة.
  • مراعاة الوضع المادي للجميع واختيار أسعار تناسب الجميع، مع وضع خطة كاملة لِتقسيط تكاليف العمليات أو التقنيات باهظة الثمن.

تكلفة علاج المشاكل والأمراض الجلدية

من الصعب وضع تكلفة محددة للطرق العلاجية المستخدمة في علاج الأمراض الجلدية، بسبب العوامل التالية:

  • تعدد الأمراض والمشاكل التي تصيب الجلد، فنحن لا نتحدث عن حالة واحدة وإنّما حالات وأمراض مختلفة تندرج في هذا القسم.
  • تنوع الطرق والتقنيات المستخدمة في علاج المشاكل الجلدية، وقد تكون هناك أكثر من تقنية لِعلاج مشكلة جلدية واحدة.
  • تعدد الجلسات العلاجية بناءً على حالة المريض، إذ قد يحتاج الشخص أكثر من جلسة لِعلاج مشكلته أو حسب المرض الذي يعاني منه.
  • مدى الخبرة والمهارة التي يتمتّع بها الفريق الطبي المشرف على الحالة، إضافةً إلى الخدمات وطرق الرعاية المتنوعة المقدمة من قبل المركز التجميلي لِضمان التعافي والحصول على نتائج سريعة.

الأسئلة

الأكثر تكرارًا

من هو المخوّل بِعلاج الأمراض الجلدية؟

هو الشخص الحاصل على شهادة الطب العام بعد دراسة 6 سنوات ثمّ شهادة طبية تخصّصية في مجال طب الأمراض الجلدية، إضافةً إلى حصوله على شهادة مزاولة المهنة من وزارة الصحة في البلد المقيم.

من هم العاملين في مجال طب الأمراض الجلدية؟

هناك أكثر من طبيب يعملون في مجال طب الأمراض الجلدية فهناك طبيب جلديّة جراح، وهناك من هو متخصص جلدية، وآخر متخصص في الجانب التجميلي للوجه والجسم.

هل طب الأمراض الجلدية له نفس أهمية أقسام الطب الأخرى؟

نعم، إذ لا يمكن التقليل أبدًا من أهمية هذا القسم الطبي ليس فقط لأنّه يُعنى بعلاج الأمراض الجلدية، بل أيضًا بسبب الاهتمام بالجانب التجميلي الذي ينعكس على الحالة النفسية للفرد.

هل يوجد في قسم الطب الجلدية والتجميل أمراض أو مشاكل ليس لها علاج؟

 

لقد تطور طب الأمراض الجلدية كثيرًا عبر السنوات الماضية، حيث تمّ استحداث تقنيات عالية الدقة من أجل علاج المشاكل الصعبة أو على الأقل التخفيف منها بنسبة كبيرة، وما زال البحث العلمي جاريًا لاستكشاف طرق جديدة توفّر الجهد والتعب والمال وتقدم حلول سريعة.

Scroll to Top