علاجات الليزر

 

تطورت الكثير من التقنيات والطرق العلاجية في السنوات الأخيرة خصوصًا المستخدمة في علاج الأمراض والمشاكل الجلدية وخاصّة الصعبة منها، ومن أبرز هذه التقنيات ما يسمّى علاجات الليزر، التي كانت بمثابة نقلة مختلفة وفريدة في عالم التجميل بسبب النتائج المثالية والممتازة التي حقّقتها، وقد تمّ اعتماد هذا النوع من العلاج في أهم مراكز التجميل في العالم ومن أبرزها مراكز التجميل في دبي.

علاجات الليزر

تعتمد علاجات الليزر على استخدام أجهزة تُصدر موجات ضوئية قصيرة موجّهة نحو خلايا الجلد المصابة بضرر أو مشكلة ما، حيث يتم تسخين طبقة الجلد الخارجية التي تسمّى الأدمة من أجل تبخيرها وإزالتها، كما تحفّز هذه الموجات إنتاج بروتين الكولاجين الذي يلعب دورًا مهمًّا في تجديد خلايا البشرة.

قد يحتاج الشخص أكثر من جلسة ليزر يحدّدها الطبيب بناءً على طبيعة المشكلة التي يعاني منها، وفي كل مرة يتم تقشير الطبقة الخارجية من أجل تخفيف الندوب أو التصبّغات أو البقع أو آثار الحبوب أو أي مشكلة أخرى يمكن أن تصيب الجلد.

أسباب اللجوء إلى علاجات الليزر

تتلخص أسباب اللجوء إلى علاجات الليزر في الأسباب التالية:

  • التصبّغات الجلدية أو اللون غير المتكافئ لِلجلد.
  • الندوب والوحمات.
  • الآثار والندوب الناتجة عن حب الشباب.
  • الأضرار والآثار الناتجة عن أشعة الشمس.
  • الخطوط والتجاعيد حول العينين أو الفم أو الجبين.

تواصل معانا عبر الواتساب

التحضير لِلعلاج بالليزر

يعد العلاج بالليزر إجراء بسيط بشكل عام، ولكن هناك بعض التحضيرات التي لا بدّ من القيام بها قبل العلاج بالليزر، من أبرز هذه التحضيرات ما يلي:

  • استخدام الكريمات الموصى بها من قبل الطبيب قبل الخضوع للجلسة بناءً على المدة التي يحدّدها.
  • عدم التعرض الطويل لأشعة الشمس خوفًا من زيادة التصبّغات والبقع.
  • تجنب التدخين بناءً على المدة التي يحدّدها الطبيب لأنّه يؤخر عملية الشفاء ويسبّب أضرار جانبية.
  • إجراء فحص جسدي بسيط على المنطقة المستهدفة من خلال تعريضها لأشعة الليزر مدة قصيرة، والتأكد من ردة فعل الجلد اتّجاه العلاج.

أنواع الليزر

يوجد نوعان أساسيّان لأجهزة الليزر المستخدمة في علاج مشاكل البشرة والجلد، هما:

  • أجهزة الليزر التي تخترق الطبقة الخارجية للجلد (الأدمة) وتساهم في تسخينها وإزالتها، إضافةً إلى تحفيز بروتين الكولاجين الذي يعمل على تجديد خلايا الجلد والحصول على بشرة صافية ذات حيوية ونضارة، ومن الأمثلة على هذا النوع: الليزر الكربوني، و ليزر الإربيوم.
  • أجهزة الليزر التي لا تخترق طبقات الجلد ولكنّها تعزّز من إنتاج بروتين الكولاجين للحصول على بشرة خالية من أي مشاكل، ومن الأمثلة عليها: الليزر الصبغي النبضي (PDL) وليزر نبضات الضوء المكثف (IPL).

أخصائية الجلدية و البشرة

مواضيع عامة

تعليمات ما بعد علاج الليزر

سوف يلاحظ الشخص وجود بعض الاحمرار مع الشعور ببعض الوخز والألم بعد جلسة الليزر، والتي عادةً ما تزول خلال الأيام الأولى بعد الجلسة خصوصًا إذا تمّ اتّباع التعليمات التالية:

  • تجنب أي محاولة لخدش أو تقشير أو حك البشرة خلال الأسبوع الأول بعد جلسة الليزر.
  • وضع وسائد إضافية تحت الرأس في الأيام الأخرى بعد الجلسة لِلتقليل من التورمات الناتجة عن الجلسة.
  • وضع قطعة قماش باردة أو أكياس من الثلج كل ساعة أو ساعتين خلال 48 ساعة أو 24 ساعة بعد الجلسة.
  • استعمال مرهم أو كريم يصفه الطبيب على البشرة مرة أو مرتين يوميًّا خلال الأسبوع الأول بعد الجلسة من أجل المسارعة في شفاء الجلد.
  • الابتعاد عن التدخين لأنّه يساهم في تأخير الشفاء.
  • تجنب وضع أي كريمات لم يوصي بها الطبيب خلال الأسابيع الأولى بعد الجلسة خصوصًا إذا كانت تسبّب تهيج واحمرار.
  • الابتعاد عن أي تمارين أو أنشطة قوية تؤدي إلى زيادة تهيج واحمرار البشرة في أول أسبوعين بعد الجلسة.

نتائج علاجات الليزر

تحقق علاجات الليزر بشكلٍ عام نتائج ممتازة تستمر لِفترات طويلة إذا ما أخذنا بعين الاعتبار جميع التعليمات الموصى بها من قبل الطبيب، ولكن قد تختلف النتيجة من شخص إلى آخر أو موعد ظهورها بناء على المشكلة التي يعاني منها الفرد، واستجابة الجلد لأشعة الليزر، ونوع الليزر المستخدم في العلاج.

لماذا تختار مركز بزرة ميد لِجلسات الليزر

اعتمد مركز بزرة ميد الطبي في دبي علاجات الليزر كإحدى الخيارات الأساسية في علاج العديد من المشاكل والأمراض الجلدية، وقد حقّق نتائج ممتازة بهذا الصدد بسبب العوامل التالية:

  • توفّر أفضل أجهزة الليزر المستخدمة في علاج الأمراض الجلدية وعلى أعلى مستوى من الحداثة والتطور، والحرص على مواكبة كل ما هو جديد في علم الليزر من أجل اعتماد أفضل أجهزة علاج مشاكل الجلد.
  • اعتماد المركز على كادر تجميلي وطبّي مؤهل ومدرب على استخدام كافة تقنيات وأجهزة الليزر، بحيث استطاع تحقيق أفضل النتائج خلال فترة قصيرة ودون أي أضرار جانبية
  • تقديم خدمات نوعية لِرعاية المريض قبل وبعد علاج الليزر من أجل ضمان التعافي السريع والوصول إلى النتائج المطلوبة خلال فترة قصيرة.
  • تقديم أسعار تناسب الوضع المادي للشخص، خصوصًا إذا كانت مدة العلاج طويلة والأسعار مرتفعة، فإنّ المركز هنا يقدّم خطة لِتقسيط المبلغ على دفعات متعددة.

تكلفة علاجات الليزر

تختلف تكلفة علاجات الليزر بين شخص إلى آخر بسبب العوامل التالية:

  • اختلاف المشكلة الجلدية التي يعاني منها الشخص والتي يترتب عليها اختلاف نوع ومدة العلاج اللازم للشفاء.
  • اختلاف عدد الجلسات اللازمة للعلاج، إضافةً إلى اختلاف نوع جلسة الليزر المستخدمة في كل جلسة، إذ يوجد لكل نوع سعره الخاص به.
  • مدى معرفة الفريق الطبي بكيفية استخدام أجهزة الليزر وكيفية ضبط إعدادات الجهاز بما يناسب وضع المريض ويمنع حدوث أي أضرار جانبية
  • مستوى الخدمات المقدم من قبل المركز التجميلي المشرف على الحالة، والذي يضمن تجهيز الشخص بشكلٍ كامل لإجراء الجلسة، إضافةً إلى الخدمات المقدمة بعد الجلسة بحيث تساهم في التعافي السريع ومنع حدوث أي أضرار جانبية.

الأسئلة

الأكثر تكرارًا

قد تكون هناك بعض المشاكل الجلدية التي تحتاج جلسة علاجية واحدة لِعلاجها، ولكن هذا لا ينطبق على جميع المشاكل والأمراض الجلدية، كما أنّ بعض المشاكل تكون أكثر حدّة من مشاكل أخرى ولذلك تحتاج عدة جلسات علاجية من أجل علاجها.

 

لا يمكن القول أنّ هذا النوع من العلاج بالليزر أو هذا الجهاز أفضل من غيره، فكل نوع له وظيفته وطريقته في علاج المشكلة الجلدية، كما أنّ الأنواع قد تكون مكملة لبعضها البعض في بعض الأحيان.

يساهم الليزر بشكلٍ كبير في القضاء على الرؤوس السوداء والتخلص منها، ولكن قد يحتاج الشخص أكثر من جلسة خصوصًا إذا كان الرؤوس السوداء كبيرة وكثيرة.

تساهم علاجات الليزر بشكلٍ كبير في تبييض الوجه من خلال تقشير الطبقة الخارجية والعمل على تجديد خلايا البشرة وإنتاج خلايا جديدة عن طريق تحفيز إنتاج بروتين الكولاجين.