الجلد

يتكون جسم الإنسان من أجزاء مختلفة، وكل جزء له أهميّته ووظيفته التي تساعد في إتمام المهام الحيوية والفسيولوجية داخل الجسم، بحيث يكون كل عضو مكمّل للعضو الآخر، ويعد الجلد إحدى أكبر الأعضاء في جسم الإنسان، وذات أهمية كبيرة ليس فقط على مستوى الوظيفة، وإنّما كونه يشكّل الغطاء الخارجي للجسم، وبالتالي فإنّ أي مشكلة أو مرض تؤثر سلبًا على الناحية النفسية للشخص، ويكون من الأفضل علاجها والحرص على عدم عودتها مرة أخرى.

بشرة متوهجة وصحية بشكل طبيعي

نستخدم أحدث التقنيات لعلاج مشاكل البشرة

الجلد

هو أكبر عضو في جسم الإنسان كونه يغطي جميع الأجزاء الداخلية بِمساحة تتراوح ما بين 1.5 إلى 2.0 متر مربع، ويتكون الجلد من الماء والبروتينات والدهون والعناصر المعدنية، ويلعب دورًا مهمًّا في تنظيم درجة حرارة الجسم، واستشعار الملمس الخارجي كونه يحتوي على النهايات العصبية، إضافةً إلى كونه يشكّل خط الدفاع الأول في حماية الجسم من الجراثيم والميكروبات.

وبما أنّ الجلد هو جزء من النظام الغلافي في الجسم إلى جانب الشعر والأظافر، فإنّه معرض للكثير من العوامل البيئية والمرضية المحيطة، وهذا ما يجعله أكثر عُرضة بين الأعضاء الأخرى للعديد من المشاكل الصحيّة، ولكن غالبًا ما يكون من السهل علاج تلك المشاكل والسيطرة عليها.

تواصل معانا عبر الواتساب

طبقات الجلد

يتكون جلد الإنسان من 3 طبقات رئيسية هي: 

  • طبقة الأدمة الخارجية: هي الطبقة الخارجية الظاهرة للشخص، وتتميز بكونها تشكّل جدار عازل لِمنع دخول الماء، وتحتوي على خلايا الصبغية التي تنتج صبغة الميلانين وتعطي الجلد لونه الخاص به.
  • طبقة الأدمة: وهي الطبقة التي تحتوي على بصيلات الشعر والغدد العرقية ونسيج ضام صلب.
  • الأدمة التحتيّة: تتكون من الأنسجة الضامة والدهون.

أخصائية الجلدية و البشرة

الأمراض التي تؤثر على الجلد

تتعدد الأمراض التي تؤثر على الجلد سواء من حيث حدة الأعراض أو مدة الإصابة، ويمكن تلخيص أبرز الأمراض والمشاكل الصحية التي تصيب الجلد في النقاط التالية:

  • حب الشباب والبثور.
  • المشاكل الصحية الناتجة عن ردود الفعل التحسّسية مثل: التهاب الجلد التماسي.
  • لدغات الحشرات مثل: لدغات البعوض ولدغات العنكبوت وغيرها.
  • التهاب الجلد مثل التهاب النسيج الخلوي.
  • الإصابة بِسرطان الجلد.
  • جفاف الجلد مع ظهور طفح جلدي.
  • الصدفية والإكزيما.
  • ظهور زوائد جلدية مثل الشامات والنمش.
  • التعرض للحروق أو الجروح.

طرق علاج مشاكل الجلد

هناك العديد من الطرق المستخدمة في علاج أمراض الجلد، وبعضها تمّ استحداثه خلال السنوات الأخيرة وساهم بشكلٍ كبير في علاج جزء من المشاكل الجلدية الصعبة، من أبرز هذه الطرق:

  • استخدام الأدوية سواء الموضعية أو عن طريق الفم من أجل علاج حالات حب الشباب أو التهاب الجلد أو التصبغات والبقع أو التعرض لعدوى ما سواء بكتيرية أو فيروسية أو فطرية أو غيرها من الأمراض الجلدية.
  • استخدام أجهزة الليزر أو أي أجهزة تصدر ترددات موجية أو ضوئية لعلاج مشاكل التصبغات والبقع، أو التخلص من الزوائد الجلدية كالشامات والنمش، أو ليزر التقشير من أجل التخلص من الحفر والندوب وآثار الحبوب.
  • الحقن من أجل تفتيح مناطق معينة في الجلد أو شد البشرة والتخلص من التجاعيد أو إخفاء الثنايا الجلدية العميقة.
  • الإجراء الجراحي من أجل علاج سرطان الجلد أو إزالة الزوائد التي يكون من الصعب التخلص منها عن طريق الليزر.

تواصل عبر الهاتف

وأحجز أستشارتك الأن

مواضيع عامة

طرق وقائية لِحماية الجلد

مع التقدم في العمر تتعرض البشرة إلى الكثير من العوامل التي تؤدي إلى فقدان البروتينات الضرورية للجلد، ولكن يمكن حماية البشرة باتّباع العديد من الطرق والتي من أبرزها ما يلي:

  • وضع واقي شمس فعّال على البشرة عند الخروج من المنزل، ولا بأس أيضًا من وضعه في الداخل.
  • اختيار غسول مناسب ولطيف على البشرة من أجل تنظيفها في المساء والصباح.
  • غسل البشرة باستمرار والحرص على ترطيبها في حال كانت جافّة.
  • التخفيف من التوتر والإجهاد لأنّه قد يزيد من تفاقم الأمراض الجلدية المصاب بها الشخص.
  • الابتعاد عن التدخين ومنتجات التبغ.
  • زيارة طبيب الجلدية باستمرار من أجل التأكد من صحة الجلد، وعدم وجود علامات تشير إلى الإصابة بمرض ما.

مركز بزرة ميد لِعلاج الأمراض الجلدية

مركز بزرة ميد لِعلاج الأمراض الجلدية

يُعد مركز بزرة ميد من أوائل المراكز التجميلية والطبيّة التي تأسست في دبي بهدف علاج كل ما يتعلق بأمراض الجلد، إذ يتمتّع بالمزايا التالية:

  • وجود فريق طبي مؤهل ومدرّب قادر على علاج جميع المشاكل والأمراض التي تصيب الجلد، إذ يوجد عدد من الأطباء المتخصصين كلٌ حسب مجاله من أجل تجاوز وعلاج أي مشكلة مرتبطة بالجلد.
  • توفّر جميع التقنيات والأدوات والمعدات المستخدمة في علاج الأمراض الجلدية بمختلف أنواعها وعلى أعلى مستوى من الحداثة والتطور.
  • تقديم خدمات وتسهيلات نوعية للمريض تساهم في تسريع عملية العلاج والحصول على نتائج مثالية خلال فترة قصيرة.
  • تقديم أسعار تناسب جميع الفئات وعلى مختلف التقنيات والجلسات العلاجية المقدمة من قبل مركز بزرة ميد.

تكلفة علاج المشاكل الجلدية

عادةً ما يكون من الصعب تحديد التكلفة النهائية لِعلاج مشاكل الجلد بسبب العوامل التالية:

  • تعدد وتنوع الأمراض والمشاكل الصحية التي تصيب الجلد وهو ما يترتب عليه اختلاف طريقة العلاج.
  • اختلاف مدة علاج المشكلة التي يعاني منها الشخص، إذ توجد بعض الأمراض التي تحتاج خطة علاجية طويلة وجلسات متعددة من أجل علاجها ممّا يشير إلى زيادة التكلفة الناتجة.
  • الخبرة والمهارة التي يتمتّع بها الطبيب والفريق الطبي المشرف على الحالة.
  • الخدمات النوعية المقدمة من قبل المركز الطبي والتجميلي المشرف على الحالة، والتي تساهم في تقديم نتائج أفضل.

الأسئلة

الأكثر تكرارًا

تكون زيارة طبيب الجلدية ضرورية عندما يظهر أي تغير على شكل أو لون أو تركيبة الجلد، أو عند التعرض لجروح أو حروق كبيرة، أو وجود علامات مرضية تدلّل على الإصابة بعدوى ما.

أكثر الأمراض الجدلية شيوعًا هو حب الشباب، ولكن مهما كانت حدة الحبوب التي يعاني منها الشخص فإنّه أصبح من السهل علاجها مع ظهور تقنيات حديثة ومتطورة تساعد في ذلك.

لا يمكننا القول أنّه لا يوجد علاج، ولكن هناك تقنيات علاجية تساعد في تخفيف الأعراض وتحسّن الحالة بشكل كبير مثل: الوردية والصدفية والبهاق.

الأمراض الجلدية متنوعة ومتعددة وكل حالة لها أسبابها وأعراضها وطرق علاجها الخاصة بها، ولذلك لا يمكن القول إنّ جميع الأمراض تتعافى بشكلٍ سريع، وإنّما قد تحتاج بعض الحالات جلسات علاجية طويلة للوصول إلى النتائج المطلوبة.