زراعة الشعر للنساء

تُجرى جراحة زراعة الشعر بشكل عام لإنبات الشعر في مناطق الصلع من فروة الرأس أو المناطق التي تعاني من الفراغات. وتتضمن زراعة الشعر إزالة قطع صغيرة من فروة الرأس الحاملة للشعر من منطقة مانحة واستخدامها ونقلها إلى منطقة صلعاء أو كثافة الشعر بها ليست كما يجب. وزراعة الشعر عند النساء تتم بنفس الآلية، والهدف منها استعادة خط الشعر الأنثوي وعلاج نمو الشعر للنساء؛ ليُصبح أكثر كثافة وامتلاءً

زراعة الشعر عند النساء

يقدر بعض الأطباء أن واحدة من كل خمس نساء يُصبن بالصلع أو تساقط الشعر بسبب الشيخوخة أو المرض أو التغيرات الهرمونية بعد انقطاع الطمث. تميل النساء إلى المعاناة من الشعر الرقيق أو الخفيف في جميع أنحاء فروة الرأس بدلاً من فقدان الشعر على شكل بقع كما هو شائع عند الرجال. لحل المشكلة، يحاولن البحث عن علاج نمو الشعر للنساء و استعادة خط الشعر الأنثوي. توجد العديد من الحلول التجارية والتي تختلف فعاليتها من منتج لأخر. ولكن الحل الأنجع يكون بزراعة الشعر للنساء.

نظرًا لأن الزراعة بأخذ الطعوم المصغرة هي عادة العلاج الجراحي الأفضل لملء المناطق الرقيقة و زراعة الشعر عند النساء، يجب أن يكون لدى المريض شعر كثيف في مؤخرة الرأس. فيتم أخذ الطعوم من المنطقة الكثيفة وإعادة زراعتها في المناطق قليلة الشعر لعلاج نمو الشعر للنساء، ولإضفاء مظهرًا أكثر كثافة للشعر

أنواع علاج نمو الشعر للنساء

هناك نوعان رئيسيان من إجراءات علاج نمو الشعر للنساء التي تُساهم في استعادة خط الشعر الأنثوي، وهما:

  • طريقة زرع وحدة المسام: ويتم فيها إزالة شريط من الجلد مع بصيلات الشعر من الجزء الخلفي من فروة الرأس. ثم يتم إزالة بصيلات الشعر من شريط الجلد وزراعتها في المنطقة المستقبلة ذات الشعر الخفيف.
  • طريقة استخراج وحدة البصيلات: وفيها تتم إزالة بصيلات الشعر الفردية من مؤخرة فروة الرأس دون إزالة شريحة من الجلد. على غرار الطريقة الأخرى، يتم بعد ذلك إدخال بصيلات الشعر في موقع المستلم.

توجد خيارات جراحية أخرى أقل شيوعًا؛ ومنها تمدد الأنسجة، فيسمح تمدد الأنسجة بتوسيع فروة الرأس التي تحتوي على الشعر للمساعدة في تغطية مناطق فروة الرأس ذات الشعر الأقل كثافة. وتتضمن جراحة تصغير فروة الرأس إزالة مناطق الصلع جراحيًا من فروة الرأس، وتدعيم مناطق الشعر الموجودة في فروة الرأس أو تجميعها معًا.

المرشحة المناسبة لزراعة الشعر عند النساء

المرشح المناسب لزراعة الشعر هو من يرغب بذلك ببساطة. ولكن وقبل البدء بالإجراءات على الطبيب أن يتأكد من أن الجراحة مناسبة لك وأن نتائجها ستكون في صالحك. وللراغبات في استعادة خط الشعر الأنثوي وعلاج نمو الشعر للنساء سيتأكد الجراح من عدة عوامل، أهمها:

  • لدى المريضة نمو شعر صحي في مؤخرة وجوانب الرأس لتكون بمثابة مناطق مانحة.
  • عوامل مثل لون الشعر وملمسه وتموجه أو تجعده قد تؤثر أيضًا على نتيجة التجميل.
  • هناك عدد من التقنيات المستخدمة في جراحة استبدال الشعر. في بعض الأحيان، يتم استخدام طريقتين أو أكثر لتحقيق أفضل النتائج وهنا يتأكد الطبيب من أن للمريض القدرة على الخضوع للإجراءين.
  • تعزز جراحة زراعة الشعر مظهرك وثقتك بنفسك، لكن النتائج لن تتناسب بالضرورة مع غيرك. قبل أن تقرر إجراء الجراحة، فكر جيدًا في توقعاتك وناقشها مع جراحك. فبدون التوقعات المنطقية لن تكوني مرشحًا جيدًا للإجراء.
  • من المهم معرفة أن جميع تقنيات زراعة الشعر عند النساء تعتمد على بصيلات من شعرك الحالي. والهدف من الجراحة هو علاج نمو الشعر للنساء بالاعتماد على الشعر الموجود.
  • تذكري أن هناك حدودًا لما يمكن تحقيقه. قد لا يُنصح الشخص الذي لديه شعر قليل جدًا بإجراء جراحة زراعة الشعر.

عادةً ما يتم إجراء تقنيات زراعة الشعر عند النساء، مثل الطعوم المثقبة، والطعوم المصغرة، والطعوم الدقيقة، والترقيع الشقي، والطعوم الشريطية على النساء اللاتي يرغبن في استعادة خط الشعر الأنثوي و علاج نمو الشعر للنساء بدرجة معتدلة. أمّا الإجراءات الأخرى لزراعة الشعر للنساء، مثل: السديلة وتوسيع الأنسجة وجراحة تصغير فروة الرأس فيقوم بها الجراح التجميلي غالبًا إذا ما أرادت المريضة نتائج دراماتيكية.

جلسة الاستشارة الخاصة بزراعة الشعر للنساء

جراحة زراعة الشعر للنساء هي علاج فردي.  هدفها الأساسي استعادة خط الشعر الأنثوي، وعلاج نمو الشعر للنساء. لذا احرصي على طرح مخاوفك وتوقعاتك وكل ما تريه مناسبًا خلال جلستك مع الطبيب.  وفي استشارتك الأولية، سيقوم الجراح بتقييم نمو شعرك وتساقطه، ومراجعة تاريخ عائلتك لتساقط الشعر ومعرفة ما إذا كنت قد أجريت أي جراحة سابقة لزراعة الشعر. سيسألك الجراح أيضًا عن نمط حياتك وسيناقش توقعاتك وأهدافك من الجراحة.

يجب أيضًا مناقشة الحالات الطبية التي يمكن أن تسبب مشاكل أثناء الجراحة أو بعدها، مثل ارتفاع ضغط الدم غير المنضبط أو مشاكل تخثر الدم أو الميل إلى تكوين ندوب مفرطة. وتأكدي من إخبار الجراح إذا كنت مدخنة، أو تتناولي أي أدوية، خاصة الأسبرين أو الأدوية الأخرى التي تؤثر على تخثر الدم. وإذا قررت إجراء جراحة زراعة الشعر، فسيقوم الجراح بشرح طريقة التخدير ونوع الجراحة والمخاطر والتكلفة التي ينطوي عليها ذلك. ولا تترددي في طرح أي أسئلة على طبيبك.

الجراحون

صور قبل وبعد

مواضيع عامة

ما عدد الجلسات اللازمة لعلاج تساقط الشعر؟

يختلف عدد الجلسات اللازمة باختلاف نوع العلاج المُعتمد، ويتراوح عددها بين 6-12 جلسة ، ومن الجدير بالذكر بأن الإجراءات على اختلافها سريعة وغير مؤلمة، كونها علاجات غير جراحية. وبالتالي فإن التعافي منها لا يتطلب وقتًا تمامًا كما إجراءها. فكل جلسة فردية تستغرق حوالي 20-30 دقيقة فقط، وتكون العلاجات كالتالي:

  • العلاج باستخدام حقن الـ PRP (علاج البلازما الغنية بالصفائح الدموية): المطلوب 6 جلسات، بمعدل جلسة واحدة في الشهر.
  • العلاج بتقنية الميزوثيرابي: يلزم 6 جلسات، بمعدل جلسة واحدة شهريًا.
  • علاج نمو الشعر بالليزر : المطلوب 12 جلسة، بمعدل جلسة واحدة كل أسبوعين.

ما مدى فاعلية علاج تساقط الشعر؟

لا يتعلق الأمر بفاعلية هذه التقنية وكفاءتها في تحقيق النتائج المرجوة فحسب، بل بكونها وسيلة آمنة لنمو الشعر من جديد. و هناك عوامل ساهمت في انتشار علاج تساقط الشعر في دبي لدى المرضى الذين يريدون علاجًا فعّالًا ، وهو أن هذه التقنية “طبيعية” وتُعطي نتائج واضحة دون التسبب بأي ضرر. فيحفز علاج تساقط الشعر البصيلات وجذور الشعر نفسه، ومن الممكن تكرارها بشكل دوري شهري. وفقًا لرغبة المريض بالإتفاق مع أخصائي تساقط الشعر ومقدار نمو الشعر المطلوب. كما يمكن الخضوع لعلاجات تساقط الشعر جنبًا إلى جنب مع زراعة الشعر كعامل إضافي للمساعدة في عمليات تسريع نمو الشعر.

من يجب أن يخضع لهذا النوع من علاج تساقط الشعر؟

يعتبر علاج تساقط الشعر حلاً رائعًا لكل من الرجال والنساء، خاصةً لأولئك الذين لا يفضلون الخضوع للعمليات الجراحية الفعليّة التي تهدف لزراعة الشعر من جذوره. فيُساعد علاج تساقط الشعر الذي يقدمه مركز بزرة الطبي/ عيادة تساقط الشعر في دبي، على تحفيز نمو شعر جديد لدى المرضى الذين يتلقون العلاج، وأثبتت هذه الجلسات فاعليتها حتى بالنسبة للرجال الذين يعانون من أمراض تمنع نمو الشعر لديهم وتتسبب في الصلع، مثل مرض؛ الثعلبة الأندروجينية؛ التي تُعرف باسم “الصلع الذكوري النمطي”، وبالمثل تعتبر هذه التقنية علاجًا لنمو الشعر  لدى النساء اللواتي يعانين من الصلع الأنثوي.

التحضير لموعدك مع أخصائي تساقط الشعر

في حال قمت بحجز موعدك مع الطبيب المختص في مركز بزرة الطبي لعلاج تساقط الشعر في دبي، فيُوصى بأن تتحضر لتستفيد من موعدك بالدرجة القصوى. ولفعل ذلك، ضع قائمة بمعلوماتك الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي ضغوط كبيرة أو تغييرات قد تكون قد طرأت مؤخرًا على حياتك، لأن للتوتر والصحة النفسية أثر كبير على الهرمونات. وأعدَّ قائمة بجميع الأدوية والفيتامينات والمكملات الغذائية التي تتناولها. كما يمكنك التجهيز مسبقًا للأسئلة التي تحتاج لإجابتها، فوقتك مع طبيبك محدود في الغالب. ورتب أسئلتك من الأكثر أهمية إلى الأقل أهمية في حالة نفاد الوقت.

الأسئلة

الأكثر تكرارًا

زراعة الشعر أو جراحة استعادة الشعر، هي إجراء يعتمد على أخذ بصيلات الشعر الخاصة بك ومنحها إلى مناطق أخرى من فروة الرأس. ونتائج زراعة الشعر تدوم طويلاً وتعتبر دائمة.


الخطوة الأولى للجراحة تبدأ بتنظيف الجراح لفروة الرأس ومن ثم حقن دواءً لتخدير مؤخرة الرأس. وسيختار الطبيب إحدى الطريقتين للزراعة: جراحة شريحة وحدة البصيلات (FUSS) أو استخراج وحدة البصيلات (FUE). وبالحالتين سيقوم الجراح بإزالة بصيلات الشعر واحدة تلو الأخرى وزراعتها. وبعد تحضير الطعوم، يقوم الجراح بتنظيف وتخدير المنطقة التي سينتقل إليها الشعر، ويخلق ثقوبًا أو شقوقًا بمشرط أو إبرة، ويضع كل طعم برفق في إحدى الثقوب.


وفقًا للخبراء، فإن نسبة صغيرة جدًا من النساء مرشحات لجراحة زراعة الشعر. حوالي 2٪ إلى 5٪ من النساء اللواتي يعانين من تساقط الشعر سوف يستفيدون من هذا النوع من الإجراءات. النساء اللواتي عانين من تساقط الشعر بسبب الثعلبة الميكانيكية أو الثعلبة (غير الهرمونية). ولكن الإجراء في المحصلة مفيد للنساء ويعطي النتائج المطلوبة. ويمكنك التأكد من ملائمة الإجراء لك بالتحدث مع طبيبك.


تشير التقديرات إلى أن أكثر من 50٪ من النساء يعانين من تساقط الشعر بشكل ملحوظ. السبب الأكثر أهمية لتساقط الشعر عند النساء هو تساقط الشعر من النمط الأنثوي (FPHL)، والذي يؤثر على حوالي ثلث النساء المعرضات للإصابة.


غالبًا ما يكون زرع الشعر هو خيار العلاج الجراحي للمرأة لعلاج الشعر الخفيف. تحقق العملية نسبة نجاح عالية لدى النساء اللواتي يعانين من تساقط الشعر، والغالبية العظمى من النساء راضيات جدًا عن النتائج. ومع ذلك، ليست كل النساء مرشحات جيدة لزراعة الشعر.


يوقف العلاج المناسب تساقط الشعر ويساعد في إعادة نمو بعض الشعر الذي فقدته بالفعل. يمكن أن تستغرق العلاجات ما يصل إلى 12 شهرًا لبدء مفعولها. سوف تحتاج إلى الاستمرار في استخدامها على المدى الطويل لمنع تساقط شعرك مرة أخرى.


تختلف تكلفة زراعة الشعر من حالة لأخرى وفقًا لعدة عوامل. وأهمها نوع التقنية الجراحية المستخدمة لزراعة الشعر لدى النساء، وعدد الجلسات التي تحتاجها المريضة. ومكان إقامة العملية ومستلزماتها الأخرى مثل التخدير والأدوية وغيرها. ويمكنك معرفة تكلفة زراعة الشعر في بزرة ميد في دبي، بحجز موعدك والتواصل مع الطبيب أثناء جلستك الاستشارية، ليقيّم الحالة ويحدد التكلفة.


تختلف الإجراءات والعلاجات الممكنة لحل مشاكل تساقط الشعر اعتمادًا على السبب الرئيسي للمشكلة. وقد يكون العلاج هرمونيًا أو دوائيًا وأحيانًا يكون الحل الوحيد للمشكلة بالخضوع لعملية زراعة الشعر باعتبارها أكثر الطرق نجاحًا ودوامًا.