زراعة الشعر بأقلام السفير

لم يكن الهدف من زراعة الشعر هو تعبئة أماكن الفراغ والصلع فقط، بل ذهب العلماء إلى أكثر من ذلك وعملوا على ابتكار تقنيات عالية المستوى من الناحية التكنولوجية والأدوات المستخدمة والتي من أبرزها زراعة الشعر بأقلام السفير، حيث كان الهدف إراحة المريض أثناء الإجراء والحصول على نتائج أكثر دقة وشعر أكثر كثافة دون حدوث أي آثار جانبية، أمّا عن الجودة المقدمة فإنّ زراعة الشعر بأقلام السفير في دبي قد لاقت رواجًا كبيرًا في السنوات الأخيرة بسبب النتائج المذهلة التي حقّقتها والصورة المختلفة التي رسمتها للشعر الجديد المزروع عند من يعانون من مشاكل التساقط والصلع المزمنة.

زراعة الشعر بأقلام السفير

هي نوع متطور جدًّا من أنواع زراعة الشعر بالاقتطاف (FUE)، حيث تعتمد زراعة الشعر بالاقتطاف على أخذ بصيلات الشعر من مناطق الشعر الكثيف في المنطقة الخلفية والجانبية للشعر ومن ثمّ زراعتها في قنوات خاصة يتم فتحها في مناطق الصلع والفراغ باستخدام الشفرات المصنوعة من الفولاذ، بينما تعتمد تقنية السفير في فتح تلك القنوات على أقلام دقيقة تحتوي في نهايتها على شفرات مصنوعة من الياقوت.

تتميز الشفرات المصنوعة من الياقوت بأنّها حادة ومتينة مقارنةً مع شفرات الفولاذ، كما أنّها مقاومة للجراثيم والميكروبات ويستطيع الطبيب فتح الكثير من قنوات الزراعة من خلالها مع مراعاة اتجاه نمو الشعرة، ولذلك فإنّها نتائجها تكون طبيعية وتعطي شعر أكثر كثافة.

فوائد زراعة الشعر بأقلام السفير

تعتبر زراعة الشعر بأقلام السفير من أكثر أنواع زراعة الشعر تطورًا، وهذا ما يجعلها تكسب العديد من الميزات والفوائد التي من أبرزها:

  • تعتبر من التقنيات الأقل ضررًا للجلد لذلك لا تترك آثار أو ندوب مكان إجراء زراعة الشعر إضافةً إلى سرعة الشفاء بعد العملية.
  • يتميز حجر الياقوت في نهاية قلم السفير بأنّه معقم ومضاد للبكتيريا وهذا ما يضمن عدم إصابة المريض بأي عدوى أو التهاب.
  • تعطي شفرات الياقوت قدرة أكبر على التحكم باتجاه زراعة الشعرة وهو ما يمنح الشعر المزروع مظهر طبيعي خالص.
  • تتميز شفرات الياقوت بقدرتها على فتح قنوات دقيقة ذات بعد ثلاثي وهذا يساعد في التصاق بصيلة الشعر بشكل أكثر إحكامًا من الطرق الأخرى.

في حال كان لديك أي سؤال أو استفسار فيما يخص زراعة الشعر بأقلام السفير، فإنّ الأطباء في مركز بزرة ميد الطبي يقدمون لك استشارة مجانية وإجابات عن جميع أسئلتك.

شروط زراعة الشعر بأقلام السفير

قد لا تختلف شروط زراعة الشعر السفير كثيرًا عن التقنيات الأخرى، لكن من المهم الأخذ بعين الاعتبار ما يلي:

  • التمتع بصحة جيدة وإخبار الفريق الطبي المشرف عن أي مشاكل أو أمراض صحية تعاني منها.
  • إخبار الطبيب المشرف عن أي أدوية أو علاجات سواء أكانت عادية أو كيمياوية قبل إجراء زراعة الشعر بأقلام السفير.
  • التحدث مع الطبيب واستشارته حول أي مرض أو التهاب أو عدوى تعاني منها في فروة الرأس، وتناول جميع الأدوية التي يوصي بها بصدد علاج المشكلة.
  • التركيز على تناول الأطعمة الصحية والابتعاد عن الوجبات الجاهزة.
  • الابتعاد عن تدخين وشرب الكحول.

طريقة زراعة الشعر بأقلام السفير

يجب أن تدرك عزيزي القارئ أنّ خطوات زراعة الشعر بأقلام السفير لا تختلف عن خطوات زراعة الشعر بالاقتطاف، حيث يكمن الاختلاف فقط في الأداة المستخدمة في فتح القنوات داخل مناطق الصلع، وسنذكر من خلال النقاط التالية خطوات إجراء الزراعة بأقلام السفير بشكل مفصل أكثر:

  • التخدير الموضعي: حيث يقوم الطبيب بتخدير مناطق استخراج بصيلات الشعر تخديرًا موضعيًّا، ثمّ يتم في فترة لاحقة تخدير مناطق الزراعة أيضًا تخديرًا موضعيًّا من أجل زرع بصيلات الشعر المستخرجة فيها.
  • استخراج بصيلات الشعر: حيث يقوم الطبيب باستخدام أداة ذات ثقب صغير من أجل استخراج بصيلات الشعر المطلوبة للزراعة والتي عادةً ما تتواجد في المنطقة الخلفية والجانبية للرأس.
  • فتح قنوات في مناطق الصلع والفراغ: هذه الخطوة هي التي تميز تقنية السفير عن غيرها، حيث يقوم الطبيب باستخدام قلم دقيق ينتهي بشفرة مصنوعة من الياقوت من أجل عمل فتحات ثلاثية الأبعاد لِزرع بصيلات الشعر فيها.
  • زرع بصيلات الشعر: بعدما ينتهي الطبيب من فتح القنوات في مناطق الصلع يبدأ بزراعة الشعرة تلو والأخرى في تلك القنوات.

الجراحون

صور قبل وبعد

مواضيع عامة

الإجراءات اللازمة بعد زراعة الشعر بأقلام السفير

تعتبر زراعة الشعر بأقلام السفير من الإجراءات السهلة والخفيفة، حيث يستطيع الشخص الذهاب إلى المنزل في نفس اليوم الذي يُجري فيه هذه التقنية، ولكن هناك بعض التعليمات التي ينبغي عليه الالتزام بها بعد العملية:

  • عدم وضع أي شيء على الرأس أو حتى لمس المنطقة خلال الأسبوع الأول بعد الزراعة ويفضّل عادةً ارتداء القمصان ذات الأزرار لأنها لا تلمس فروة الرأس أثناء ارتدائها.
  • الالتزام ببرنامج غذائي صحي مع شرب الكثير من السوائل وعصير الفاكهة لمساعدة الجسم في التخلص من مادة التخدير.
  • عدم التعرض لأشعة الشمس أو الوقوف تحتها لساعات طويلة.
  • طريقة النوم بعد زراعة الشعر قد تختلف خلال الخمس أيام الأولى، حيث يُنصح عادةً بالنوم على الظهر وليس الجوانب لضمان عدم تضرر بصيلات الشعر المزروعة.

لا داعي للتفكير كثيرًا بأمور الإقامة في دبي وتكاليف التنقل فيها، فنحن في مركز بزرة ميد الطبي نقدم لك كل ذلك ونؤمن إقامتك هنا دون أي تعب وجهد وتكاليف.

نتائج تقنية السفير لزراعة الشعر

في الحقيقة لا يمكن وصف النتائج المرتبطة بزراعة الشعر بأقلام السفير، فهي تمنح نتائج فوق المتوقع سواء من ناحية الكثافة أو المظهر الطبيعي أو قلة الأضرار الجانبية وعدم ظهور أي ندوب خارجية، ولكن يجب الانتباه أنّ الأيام الأولى بعد الزراعة من أكثر المراحل الحساسة التي يجب الالتزام فيها بكامل التعليمات التي يوصي بها الطبيب، مع أنّ التعافي من الإجراء يكون أسرع مما تتخيل لأنّ تقنية السفير تعتمد على فتح قنوات صغيرة للغاية لا تسبّب ضررًا للجلد.

في الفترة ما بين الشهر الأول إلى الثالث من الزراعة لا تكون هناك نتائج كبيرة، ولكن اللافت في هذه المرحلة هو سقوط الشعر الذي نبت من بصيلات الشعر المزروعة وهذا يعتبر أمر طبيعي ولا يدعوا للخوف لأنّ جذور الشعر تبدأ بالنمو من جديد وتصبح أقوى وتنتج شعرًا سميكًا خلال الشهر السادس بعد زراعة الشعر بأقلام السفير.

يمكنك ملاحظة النتيجة الحقيقة لتقنية السفير بعد سنة تقريبًا، حيث الشعر الكثيف ذات المظهر الطبيعي الذي يغطي كامل مناطق الصلع والفراغ ويمنحك صورة مختلفة أمام الآخرين.

في مركز بزرة ميد الطبي نقوم بتقريب المسافات أكثر فأكثر، إذ يمكنك زيارة فروعنا الأخرى في جدة أو لندن في حال كان من الصعب عليك القدوم إلى دبي.

لماذا تختار مركز بزرة ميد لزراعة الشعر بأقلام السفير؟

لا تعتمد مراكز زراعة الشعر في دبي وأبرزها مركز بزرة ميد على إجراء تقنيات الشعر العادية فقط، بل تمتلك أدوات تكنولوجية دقيقة لإجراء أكثر تقنيات زراعة الشعر تطورًا وأبرزها زراعة الشعر بأقلام السفير، وسنذكر فيما يلي أبرز الأمور التي تشجّع الزبائن على إجراء هذه التقنية في مركز بزرة الطبي:

  • وجود أطباء ماهرين مع فريق طبي كامل متخصص بتقنية السفير، فهم قد تلقوا تدريبات مكثفة مرتبطة بهذا النوع من الزراعة وقاموا بإجراء الكثير من عمليات الزراعة الناجحة الخاصّة بأقلام السفير.
  • استخدام أقلام السفير ذات الجودة العالية والمضمونة مع توفر جميع الأدوات الدقيقة الأخرى المطلوبة لإجراء التقنية.
  • متابعة المريض أولًا بأول بعد إجراء تقنية السفير وعلى مدار عدة شهور من أجل التأكد من حصول الشخص على النتائج المطلوبة والوصول إلى شعر كثيف ذات مظهر طبيعي.
  • يقدّم مركز بزرة ميد أسعارًا تنافسية تناسب معظم الأشخاص، وحتى لو كانت تقنية السفير متطورة جدًّا وذات تكلفة عالية فإنّ مركز بزرة الطبي يمنحك خدمة إضافية في تقسيط المبلغ على مدى عدة شهور بدلًا من دفعه مرةً واحدة.

تكلفة زراعة الشعر بأقلام السفير

قد يقول البعض أنّ تقنية متطورة جدًّا مثل تقنية السفير لزراعة الشعر تستلتزم دفع الكثير من الأموال وتكون ذات تكلفة باهظة جدًّا ولكن في الحقيقة هذه المعلومة تحتاج إلى تصحيح، لأنّ أي تقنية لزراعة الشعر مهما كانت لا يمكن التنبؤ بتكلفتها دون دراسة العديد من العوامل والتي من أبرزها:

الأدوات المستخدمة في زراعة الشعر بتقنية السفير دقيقة جدًّا فنحن نتحدث هنا عن شفرات مصنوعة من الأحجار الكريمة لكنّها في ذات الوقت تمنح نتيجة خرافية أبدية أقرب إلى الخيال، ولذلك قد يدفع الشخص المزيد من المال لكنّه يحصل على نتيجة لا تتكرر.

تختلف مساحة الفراغ والصلع من شخص إلى آخر ولذلك تختلف كمية بصيلات الشعر التي يحتاجها الطبيب للزراعة، وهو ما يجعل التكلفة مختلفة في كل مرة.

لا يستطيع أي طبيب إجراء تقنية السفير فهي دقيقة ومتطورة جدًّا وتحتاج طبيب ماهر ومتخصص تلقى تدريبات مكثفة ولديه خبرة سابقة في إجرائها وهذا ما قد يزيد التكلفة، ولكن في الوقت ذاته يكون هناك ضمان أنّك بين أيدي أمينة تعرف تمامًا ما الذي تقوم به وتوصلك إلى نتيجة مثالية.

يختلف سعر زراعة الشعر بتقنية السفير من دولة إلى أخرى ومن مدينة إلى أخرى، إذ تكون تكلفة زراعة الشعر في دبي على سبيل المثال مختلفة عن زراعة الشعر في أبو ظبي أو الشارقة، وذلك لأنّ مستوى الرفاهية والخدمات المقدمة في دبي عالية جدًّا ويحلم بها أي شخص في هذا العالم، ولكن في الوقت ذاته أنت تقوم بإجراء عملية دقيقة تحتاج إلى رعاية وخدمة خاصّة لذلك تكون دبي هي الخيار الأمثل لك.

 

لا تكترث كثيرًا لما يقولونه الآخرين حول التكلفة العالية والباهظة لزراعة الشعر بأقلام السفير، فنحن نقدم لك هنا أسعار تناسب الجميع مع تقسيط المبلغ على مدى عدة شهور بدلًا من دفعه مرةً واحدة.

الأسئلة

الأكثر تكرارًا

تمثّل زراعة الشعر بشكل عام حلًّا دائمًا ومثاليًا لمن يعانون من مشاكل تساقط الشعر والصلع الوراثي فما بالك بتقنية السفير التي تعتبر أكثر تقنيات الزراعة تطورًا كونها تعتمد على أدوات دقيقة جدًّا تضمن للزبائن شعرًا كثيفًا دائمًا وأضرارًا أقل.

تندرج تقنية السفير وتقنية أقلام تشوي (DHI) ضمن زراعة الشعر بالاقتطاف، ولكنّ الاختلاف بينهما هو في توقيت الزراعة، حيث تعتمد تقنية السفير على استخراج كامل بصيلات الشعر من المنطقة المانحة ثمّ زرعها في قنوات خاصة في مناطق الصلع، أما تقنية تشوي فهي تعتمد على زرع بصيلة الشعر مباشرة بعد استخراجها دون أي انتظار باستخدام قلم تشوي الدقيق.

في الحقيقة لا يمكننا الجزم بأنّ تلك التقنية أفضل من الأخرى فكلتاهما من الطرق المتطورة جدًّا في الزراعة، إذ يعتمد الأمر على الحالة الصحية الخاصة بك واختيار الطبيب التقنية الملائمة لك، كما يجب الأخذ بعين الاعتبار سمعة المركز الذي تُجرى فيه الزراعة سواء من حيث الأدوات المستخدمة أو خبرة الفريق المشرف.

في حال وجدت عزيزي القارئ صعوبة في اختيار المكان فإنّ زراعة الشعر بأقلام السفير في دبي هي من أنجح الخيارات كونها تواكب التطور الحاصل في زراعة الشعر باستمرار، حيث تعتمد مراكز الزراعة فيها وأبرزها مركز بزرة الطبي على أحدث الأدوات التكنولوجية الخاصة بتقنية السفير أو DHI وغيرها، علاوةً على الأطباء المتخصصين الذين أجروا الكثير من عمليات الزراعة الناجحة باستخدام هذه التقنيات.

قد يتساقط الشعر في الشهر الأول بعد زراعة الشعر بأقلام السفير، وهذا يعتبر أمرًا طبيعيًّا كما ذكرنا سابقًا لأنّ بصيلات الشعر تبقى ملتصقة في القنوات من الداخل وتنمو من جديد بشكل أقوى وأكثر كثافة بحلول الشهر السادس بعد الزراعة.