صحة الرجل

إنّ الذي يميز الذكر عن الأنثى من الناحية الجسدية هو تركيبة الجهاز التناسلي لدى كل منهما، والجميع يعلم مدى أهمية هذا الجهاز في تكاثر نسل الإنسان، ولذلك لا بدّ أن يكون حرص وخطوات عملية تساهم في الحفاظ على هذا الجهاز، وفيما يتعلق بِ صحة الرجل فإنّ هناك العديد من الأمراض والمشاكل الصحية التي يمكن أن تصيب الجهاز التناسلي لديه، ولكن يمكن تجاوزها والتخلص منها من خلال العديد من الطرق العلاجية المعتمدة في المراكز التجميلية والطبية في دبي، والتي أثبتت فاعليتها من خلال النتائج والتقييمات الإيجابية لِجميع الزبائن.

صحة الرجل

الصحة بشكلٍ عام هي السلامة الجسدية والنفسية عند الشخص، وعند الحديث عن صحة الرجل أو المرأة فإنّ المميز بينهما هو سلامة الجهاز التناسلي إضافةً إلى سلامة الأجهزة الأخرى والاهتمام بالجانب النفسي الذي ينعكس على الناحية الجسدية في كثير من الأحيان ويسبّب أمراض للرجل.

 

هناك العديد من العوامل المحيطة التي قد تؤثر في صحة الرجل منها النظام الغذائي المتّبع والأساليب الحياتية والنظافة الشخصية والتمارين الرياضية وغيرها من العوامل، ولذلك فإنّ الاهتمام بتلك العوامل والحرص عليها يعني الحفاظ على سلامة الصحة النفسية والجسدية فترة أطول، وتجنب أي مشاكل وأمراض يمكن أن تؤثر على الإنجاب عند الرجل.

أمراض تصيب الرجل

تتعدد وتتنوع الأمراض والمشاكل الصحيّة التي تصيب الرجل، لكنّ المقصود هنا هي أبرز الأمراض التي تؤثر على الجهاز التناسلي والأجهزة الأخرى المرتبطة به مثل الجهاز البولي، ومن أبرز هذه الأمراض ما يلي:

 

  • أمراض تصيب الجهاز التناسلي: ومن أبرزها دوالي الخصية، انخفاض عدد الحيوانات المنوية، ضعف الانتصاب، إنحناء وتقوس القضيب، الأمراض المنقولة جنسيًّا، مرض بيروني، العجز الجنسي وانخفاض الرغبة الجنسية.
  • امراض تصيب الجهاز البولي: ومن أبرزها سلس البول، التبول اللإرادي، البيلة الدموية، التهابات المسالك البولية، تضيق مجرى البول، التهابات البروستاتا، تضخم غدة البروستاتا، سرطان البروستاتا، سرطان المثانة، حصوات الكلى وغيرها من الأمراض.

الحفاظ على صحة الرجل

هناك الكثير من الطرق والأساليب التي تساهم في تعزيز صحة الرجل، من أبرز هذه الطرق ما يلي:

 

  • اتّباع نظام غذائي صحي يحتوي على جميع العناصر الضرورية مثل الخضار والفواكه والحبوب والأسماك واللحوم الخالية من الدهون كاللحم البقري وصدر الدجاج، والابتعاد عن المأكولات الجاهزة والأطعمة الغنية بالسكر والملح والمشروبات الغازية.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام مثل الركض والسباحة والمشي وغيرها بمعدل خمس جلسات كل جلسة 30 دقيقة، لأنّ التمارين تساعد في حماية عضلة القلب وتعزيز قوة الأعضاء التناسلية عند الرجل.
  • زيارة الطبيب وإجراء فحوصات شاملة بانتظام والتأكد من ضغط الدم ونسبة الدهون في الجسم، مع ضرورة الذهاب الفوري إلى الطبيب في حال ملاحظة أي أعراض غير طبيعية.
  • التخلص من العادات السيئة مثل تدخين السجائر أو شرب الكحول لأنّ لها تأثير على الكثير من أجهزة الجسم.
  • استشارة الطبيب في إمكانية تناول المكملات الغذائية والفيتامينات مثل فيتامين د وحبوب أوميغا 3 و زيت السمك.
  • الحرص على غسل المناطق الداخلية وارتداء الملابس الداخلية القطنية وتبديلها باستمرار من أجل تجنب أي عدوى أو جراثيم يمكن أن تصيب الجهاز التناسلي أو البولي عند الرجل.

الجراحون

مواضيع عامة

دواعي زيارة الطبيب

هناك العديد من الأسباب والعلامات التي يعني ظهورها ضرورة زيارة الطبيب في أقرب وقت، من أبرز هذه العلامات ما يلي:

  • البرود الجنسي وانخفاض الرغبة الجنسية في الممارسة.
  • عدم القدرة على الانتصاب أو صعوبة الحفاظ على الانتصاب لفترة طويلة.
  • الشعور بألم أو شيء غير مريح في إحدى أعضاء الجسم.
  • صعوبة التبول أو نزول دم مع البول.
  • استمرار الأعراض أو تفاقمها بالرغم من تناول الأدوية واتّباع الخطة العلاجية بالكامل.

مركز بزرة ميد لِتعزيز صحة الرجل

تعد صحة الرجل وعلاج الأمراض التي تسبب العقم وتؤثر على الإنجاب من أبرز الأهداف التي تمّ التركيز عليها في مركز بزرة ميد الطبي في دبي، إذ يقدّم المركز العديد من الميّزات التي تعزّز من فرص علاج جميع الأمراض التي تؤثر على صحة الرجل، من أبرز هذه الميّزات:

 

  • توفر كادر طبي مؤهل حاصل على شهادات اختصاص في علاج الأمراض التناسلية و البولية عند الرجل، إذ يتم دراسة كل حالة على حدى من قبل الطبيب المختص وإجراء جميع الفحوصات اللازمة من أجل الوصول إلى الحلول العلاجية اللازمة.
  • توفر جميع التقنيات والأجهزة والأدوات المتطورة والحديثة والتي تساهم في علاج الأمراض التي تؤثر على صحة الرجل وحل مشاكل العقم وتعزيز فرص الإنجاب.
  • متابعة صحة الرجل بشكل مستمر من قبل المركز خصوصا بعد العلاج للتأكد من وصوله إلى النتائج المطلوبة.
  • تقديم أسعار تنافسية على الطرق والتقنيات العلاجية في المركز، بحيث تناسب جميع فئات المجتمع مع إمكانية تقسيط التكاليف المرتفعة التي لا يستطيع الشخص دفعها مرة واحدة.

الأسئلة

الأكثر تكرارًا

لا يمكن القول إنّ هناك عامل أكثر فاعلية من عامل آخر، إذ تتكامل جميع العوامل النفسية والأساليب الحياتية والنظام الغذائي والحرص على النظافة الشخصية وغيرها من العوامل مع بعضها البعض وتساهم في تعزيز صحة الرجل.

قد يكون مرض السرطان من أخطر الأمراض التي تؤثر على صحة الرجل، لكن الكثير من حالات مرض السرطان تمّ علاجها واستطاع معظم الرجال تجاوز المشكلة خصوصًا الذين تمّ تشخيصهم في مراحل مبكرة.

نعم، يعد العامل النفسي من أكثر العوامل التي تؤثر في صحة الرجل، إذ يمكن أن يؤدي الاكتئاب والحالة النفسية السيئة إلى الإصابة بالعديد من الأمراض وأبرزها أمراض الجهاز التناسلي.

يمكننا القول إنّ التقدم الحاصل في مجال العلم والطب قد زاد كثيرًا من فرص علاج معظم الأمراض المرتبطة بالجهاز التناسلي والبولي عند الرجل، إذ تتوفر في وقتنا الحاضر طرق علاجية متقدمة جدًّا تساهم في تجاوز وعلاج غالبية الأمراض التي تؤثر على صحة الرجل.

Scroll to Top