عمليات الثدي

يؤثر حجم الثدي كثيرًا على الشكل العام لِجسم المرأة وحالتها النفسية أيضًا، إذ يكون الحجم الكبير غير مناسب لشكل الجسم الصغير والعكس صحيح، ولذلك يكون من الأفضل إجراء التصحيح اللازم لحجم الثدي بحيث يكون متناسقًا مع شكل الجسم ككل، وتعتبر عمليات الثدي التجميلية الخيار الأمثل للقيام بِذلك، بحيث يتم أخذ القياسات والصور اللازمة من أجل ضبط الحجم النهائي للثدي بالشكل الصحيح ووفق الأهداف المتفق عليها بين الطبيب والمرأة التي ستجري العملية، أمّا عن النتائج فإنّها ستكون ضمن المطلوب إذا ما أجريت في مراكز التجميل في دبي، بسبب المهارة والاحترافية التي يمتلكها الأطباء هناك في القيام بمثل هكذا عمليات.

عمليات الثدي

هي جميع العمليات الخاصّة بِتجميل الثدي سواء أكانت تصغير أو تكبير أو رفع أو إعادة بناء وهيكلة الثدي، من أجل جعل حجم وشكل الثدي وفق النطاق الطبيعي الذي يناسب شكل الصدر وكامل الجسم.

 

تعتبر عمليات تجميل الثدي إحدى أكثر العمليات المنتشرة والمطلوبة من قبل الكثيرين في وقتنا الحالي، بسبب ما تحقّقه من نتائج مثالية في إعادة هيكلة الثدي وجعله أكثر تناسقًا مع شكل الجسم الخارجي، ولذلك لا مجال للتردد إن كنتي عزيزتي المرأة ترين أنّ شكل الثدي غير مناسب، ويسبب إزعاج ويؤثر على الحالة النفسية لديكِ.

أسباب عمليات الثدي

عادةً ما ترتبط أسباب عمليات الثدي بحجم وشكل الثدي غير المناسب والملائم عند المرأة، ويمكن تلخيص تلك الأسباب في النقاط التالية:

 

  • انكماش الثديين أو حجم الثدي الصغير الذي لا يناسب حجم الصدر وملامح الجسم ككل.
  • الحجم الكبير للثدي الذي لا تراه المرأة مناسبًا لها أو لا تستطيع ممارسة بعض الأنشطة بسببه، أو الحجم الكبير الذي يترتب عليه ظهور أعراض مرضية مثل: الشعور بألم في الظهر والعنق والكتف، أو ظهور طفح جلدي تحت الثدي.
  • تغير الوزن الذي يؤدي إلى زيادة ترهلات الثديين وجعل الجلد أقل مرونة من السابق.
  • الشكل غير المتناسق أو اختلاف حجم الثديين عن بعضهما البعض.
  • استئصال الثدي نتيجة الإصابة بمرض ما.

الجراحون

أتصال :

800249724

أحجز موعد

فوائد عمليات الثدي

تتعدد الفوائد المرتبطة بِعمليات الثدي وذلك وفقًا للمشكلة التي تعاني منها المرأة، ومن أبرز تلك الفوائد ما يلي:

 

  • تكبير الثدي والتخلص من الانكماش الناتج عن تغيرات الوزن.
  • تصغير الثدي حتى يصبح ملائمًا أكثر لجسم المرأة، إضافةً إلى زيادة القدرة على ممارسة الأنشطة بكلّ حرية، والتخلص من أي علامات مرضية ناتجة عن زيادة حجم الثدي.
  • تحقيق التلائم بين حجم الثديين حتى يصبحان متناسقان مع بعضهما البعض ومع الجسم ككل.
  • العمل على رفع وشد الثدي والتخلص من الترهلات الناتجة عن تغير الوزن.

أنواع عمليات الثدي

أنواع عمليات الثدي

 

من الطبيعي أن يكون هناك أكثر من نوع لِعمليات الثدي بسبب تعدد المشاكل التجميلية المرتبطة بهذا المكان في الجسم، ومن أبرز أنواع عمليات الثدي ما يلي:

 

  • عملية رفع أو شد الثدي: إذ تهدف هذه العملية إلى تغيير شكل الثديين ورفعهما إلى أعلى في حال كانت المرأة تعاني من ترهل الثديين والجلد الزائد ونزول الحلمة إلى الأسفل، حيث يتم عمل شقوق جراحية في المكان الذي يراه الطبيب مناسبًا لإجراء التعديل المطلوب.

 

  • تكبير الثدي: يسمّى أيضًا رأي الثدي حيث يتم من خلاله تكبير حجم الثدي عن طريق وضع غرسات خاصة تحت أنسجة الثدي وعضلات الصدر.

 

  • تصغير الثدي: هي عملية جراحية تهدف إلى تصغير حجم الثدي عن طريق إزالة الكتل الدهنية والجلد الزائد وجعل الحجم الخارجي للثدي أكثر تناسقًا مع شكل الصدر والجسم.

 

  • جراحة إعادة بناء الثدي: في هذه العملية يتم وضع غرسات خاصة مكان الثدي أو غرسات من نفس جسم المرأة بهدف إعادة بناء الثدي من جديد بعد استئصاله لِسببٍ ما، وقد تُجرى هذه العملية بعد استئصال الثدي مباشرة أو بعد مدة زمنية معينة.

مواضيع عامة

لماذا تختار مركز بزرة ميد الطبي لإجراء عمليات الثدي؟

يُجري مركز بزرة ميد الطبي في دبي جميع العمليات التجميلية الخاصة بالوجه والجسم وأيضًا الثدي، وهناك العديد من العوامل التي تدفع المرأة باتجاه اختيار هذا المركز لِإجراء عملية الثدي المطلوبة، من أبرز هذه العوامل ما يلي:

 

  • وجود فريق طبي كامل مؤهل للقيام بجميع أنواع العمليات المرتبطة بالثدي، مع توفر أكثر من طبيب متخصص من أجل دراسة الحالة المرضية بشكل مفصّل واختيار العملية الجراحية الملائمة التي تحقق النتائج المطلوبة.

 

  • الحرص على اتخاذ جميع التدابير اللازمة من أجل تعقيم الأدوات والمعدات بالشكل الصحيح والذي يضمن عدم نقل أي عدوى مرضية.

 

  • الاعتماد على أحدث التقنيات والأجهزة وأكثرها دقة من أجل ضمان الشفاء السريع وتحقيق النتائج المطلوبة.

 

  • تقديم أسعار تناسب جميع الفئات وتراعي الظروف المادية للمرأة، كما يقدم المركز فرصة لِتقسيط تكلفة العملية على عدة دفعات في حال لم تكن هناك قدرة على دفع المبلغ بالكامل.

تكلفة عمليات الثدي

لا يوجد تكلفة محددة لِلعمليات التجميلية الخاصة بالثدي نتيجة الأسباب التالية:

 

  • اختلاف المشكلة التجميلية التي تعاني منها المرأة في منطقة الثدي، والذي يترتب عليه اختلاف العملية التي ستُجرى في المكان، وهذا يجعل التكلفة مختلفة بين حالة وأخرى.

 

  • اختلاف الأجهزة والأدوات المستخدمة في إجراء العملية نتيجة اختلاف نوع العملية التي سَيقوم بها الطبيب لإجراء التعديل المناسب.

 

  • مدى الخبرة والمهارة التي يتمتع بها الطبيب المشرف على العملية، ومدى المعرفة العميقة بالتقنيات والأجهزة المستخدمة للوصول إلى النتائج المطلوبة بكل سهولة.

 

  • الخدمات وطرق الرعاية المقدمة من قبل المركز التجميلي المسؤول عن إجراء عملية الثدي، إذ ينبغي اختيار المركز الذي يقدم خدمات تؤمن راحة المريض وتضمن الشفاء السريع وتحقق النتائج المطلوبة.

نتائج عمليات الثدي

تختلف مدة ظهور النتائج باختلاف نوع عملية تجميل الثدي التي ستُجريها المرأة، كما أنّها تختلف أيضًا باختلاف المشكلة التي تعاني منها، ولكن بشكل عام تعطي عمليات الثدي نتائج طويلة المدى وتقدم حل جذري لِجميع المشاكل التجميلية المرتبطة بالثدي، خصوصًا إذا كان المشرف على العملية طبيب ماهر ومتمرّس وحقّق نسب نجاح كبيرة في إجرائه لهكذا نوع من العمليات.

الأسئلة الشائعة

يعتمد التعافي السريع بعد العملية على مدى التزام المرأة بتوصيات الطبيب وأخذ فترة استراحة كافية لضمان شفاء جرح العملية، إذ عادةً ما يكون التعافي خلال الأسابيع الأولى بعد عمليات الثدي بكافّة أنواعها.

تعتمد التوصيات عادة على طبيعة العملية التي ستُجريها المرأة، ولكن بشكل عام لا يوجد تعليمات محددة قبل عمليات الثدي سوى التأكد من التاريخ المرضي للمرأة وعدم تناول بعض الأدوية والتوقف عن التدخين، أمّا بعد العملية فَ تتلخص التوصيات في عدم ممارسة الأنشطة القوية وتغيير الضمادات مكان الجرح وفق توصيات الطبيب وارتداء حمالة الصدر المناسبة التي لا تسبّب ضغطًا على الثدي وتساهم في التخفيف من الأعراض الناتجة عن العملية.

هناك بعض النساء التي تعتمد على ممارسة تمارين معينة أو اتّباع حميات غذائية معينة لتحسين الشكل الخارجي للثدي، وقد تحقق هذه الطرق بعض النتائج لكنّها تكون محدودة وقصيرة المدى مقارنةً بِعمليات الثدي.

لا يوجد حاجة لتكرار عملية الثدي في العادة خصوصًا إذا كان الطبيب المشرف على العملية ذو خبرة طويلة ولديه معرفة عميقة بِتقنيات التكبير أو التصغير أو شد الثدي، إضافةً إلى التزام المرأة بجميع تعليمات الطبيب للحفاظ على نتيجة طويلة الأمد.