جراحة إعادة بناء الثدي

إعادة بناء الثدي هي عملية جراحية لإعادة تكوين الثدي بعد استئصاله. وهناك عدة أنواع من إعادة بناء الثدي يختارها الطبيب وفقًا لما يتناسب مع الحالة الصحية للمريضة. قد يستخدم الطبيب بعض التقنيات التي تتضمن الغرسات، في حين يستخدم البعض الآخر أنسجة من الجسم (مثل البطن) لتشكيل الثدي. يمكن أن تحدث إعادة بناء الثدي بعد استئصال الثدي مباشرة أو بعد ذلك بفترة زمنية. وقد تحتاج بعض المرضى إلى عدة عمليات جراحية على مدار عدة أشهر.

ما هي عملية إعادة بناء الثدي؟

إعادة بناء الثدي هي عملية جراحية لإعادة إنشاء الثدي بعد استئصال الثدي أو استئصال الكتلة الورمية. تتطلب عملية ترميم الثدي أحيانًا عدة عمليات جراحية. هناك العديد من تقنيات إعادة بناء الثدي. يستخدم البعض غرسات الثدي بالسيليكون أو المحلول الملحي.في حين تعتمد  التقنيات الأخرى على شريحة من أنسجة جسم المريض (مثل أنسجة من أسفل البطن).

يمكن أن تتم إعادة بناء الثدي مباشرة بعد جراحة سرطان الثدي (إعادة البناء الفوري). أو يمكن أن يحدث بعد شهور أو سنوات (عملية ترميم الثدي المتأخرة). قد تخضع المريضة لعملية جراحية لإعادة بناء كلا الثديين. أو قد يستبدل الطبيب أحد الثديين ويعيد تشكيله ليلائم الثدي الآخر. وقد يوصي الطبيب المختص في بزرة ميد بإجراء عمليات جراحية متعددة على عدة مراحل وفقًا لحالة المريضة والنتيجة المطلوبة من الجراحة.

يختار بعض الأشخاص إجراء إعادة بناء الثدي بعد استئصال الثدي، لكن الكثير منهم لا يفعلون ذلك. قرار إعادة بناء الثدي فردي للغاية، ويتعلق فقط برغبة المريضة بالحصول على نتيجة جمالية معينة.

أنواع عملية إعادة بناء الثدي

يتم اعادة بناء الثدي بسبب ضمور حاصل عن عيب خلقي فالثدي، أو استئصال جزئي أو كلي نتيجة السرطان “الأورام”، أو بعد المعاناة من تشوهات نتيجة حادث أو حروق. وهناك نوعان رئيسيان من عملية إعادة بناء الثدي بعد استئصاله، هما:

 

إعادة بناء الشريحة العضلية “ Flap reconstruction“
في إعادة بناء الشريحة العضلية “تُسمى السديلة”، يأخذ الجراح أنسجة من جسم المريضة (نسيج ذاتي) ويستخدمها لتكوين ثدي. عادة، يأخذ الأنسجة من أسفل البطن. ولكن يمكن استعارتها أيضًا من الفخذ أو الظهر أو المؤخرة.

قد يزيل الجراح الدهون والجلد والأوعية الدموية والعضلات من هذه الأجزاء من جسمك لتشكيل ثدي جديد. يسمي الأطباء هذا النسيج بالسديلة “الشريحة العضلية”. في بعض الأحيان، يقوم الجراحون بتحريك السديلة عبر جسمك، لتحتفظ بإمدادات الدم الخاصة بها. أو قد يفصلون السديلة عن إمدادها بالدم (السديلة الحرة) وتعلق بالأوعية الدموية في صدرك.

تشمل أنواع إعادة بناء الشريحة العضلية ما يلي:

DIEP: يأخذ الجراح الجلد والدهون والأوعية الدموية من أسفل البطن. لا يزيلها من عضلة البطن.
TRAM: يقوم الطبيب بإزالة الجلد والدهون والأوعية الدموية والعضلات من أسفل البطن.
IGAP : في هذا الإجراء، تأتي الأنسجة من المؤخرة. لا يتم استخدام العضلات في هذا الإجراء.
SGAP : تزيل هذه التقنية أيضًا الأنسجة (وليس العضلات) من المؤخرة. يستخدم الأطباء مجموعة مختلفة من الأوعية الدموية عن إجراء IGAP.
PAP: يزيل الجراح الأنسجة من الجزء الداخلي والخلفي من الفخذ ويستخدمها لتكوين ثدي. هذا الإجراء لا ينقل العضلة من الفخذ.
TUG: على غرار PAP ، تستخدم هذه التقنية أنسجة من فخذك. تُزرع السديلة TUG العضلات والأنسجة.
SIEA (أو SIEP): هذا الإجراء يشبه DIEP ، لكنه يستخدم أوعية دموية مختلفة. لا يستخدم الأطباء هذه التقنية كثيرًا. قلة من الناس لديهم الأوعية الدموية اللازمة لنجاح الجراحة.
إعادة بناء الثدي بالزرع
في إعادة بناء الثدي بالغرسة، يستخدم الجراحون المختصون في بزرة غرسات المحلول الملحي أو السيليكون لإعادة تكوين أنسجة الثدي. وفي بعض الأحيان، يستخدمون مزيجًا من الغرسات والأنسجة من جسم المريضة. وأنواع زراعة الثدي، هي:

تحت عضلة الصدر: يرفع الجراح عضلة الصدر ويضع الغرسة تحتها.
فوق عضلة الصدر: يضع الجراح الغرسة فوق عضلة الصدر. قد لا تحتاج إلى الكثير من وقت الشفاء لأن عضلات صدرك تظل في مكانها.
الزرع مع موسع الأنسجة: يضع الجراح موسعًا تحت جلدك. مرة واحدة في الأسبوع تقريبًا، تقوم أنت أو طبيبك بك بملء الموسع بمحلول ملحي. تتوسع البشرة “الجلد في منطقة الثدي” تدريجيًا. ليتمكن الجراح من وضع الغرسة بمجرد أن يتسع جلدك بدرجة كافية لتغطيتها.
إعادة بناء الحلمة عند ترميم الثدي
تترك بعض أنواع استئصال الثدي الحلمة والهالة في مكانها الصحيح (استئصال الثدي مع الحفاظ على الحلمة). الهالة هي الجلد الداكن المحيط بالحلمة. إذا لزم الأمر، يمكن لمقدمي الخدمة بناء حلمة جديدة. عن طريق نقل الجلد من جزء آخر من الجسم (ترقيع الجلد) أو الجلد المحلي على الثدي لتشكيل الحلمة. أو بأخذ جلد الحلمة من الثدي الأخر، وقد يختار بعض الأشخاص الحصول على وشم ثلاثي الأبعاد للهالة بعد إعادة بناء الحلمة. يرسم فنانو الوشم وشومًا واقعية للحلمة والهالة.

جراحة أورام الثدي التجميلية

هذه الجراحة ببساطة تقوم على الجمع بين أحدث تقنيات جراحة الثدي التجميلية مع جراحة أورام الثدي. وبالتالي إذا كانت المريضة ستخضع لاستئصال الكتلة الورمية، فقد يوصي طبيبها باستئصال الورم وإعادة ترميم الثدي في نفس الجراحة. سيساعدك جراح أورام الثدي في معرفة ما إذا كنت مرشحة للحفاظ على الثدي. ومع ذلك، سوف تحتاجين إلى الإشعاع للتعافي وفق خطة الطبيب العلاجية عند إجراء استئصال الكتلة الورمية.

في إعادة بناء الثدي مع استئصال الكتلة الورمية، يستخدم الجراحون تقنيات تصغير الثدي أو شد الثدي في نفس وقت استئصال الكتلة الورمية. يساعد تصغير الثدي أو شد الثدي على سد العيب الناتج عن استئصال الكتلة الورمية ويحسن شكل الثدي. يعمد الجراح حينها إلى تصغير الثدي أو رفعه من أجل التناسق بين الثديين.

كيف أعرف نوع جراحة إعادة بناء الثدي التي يجب إجراؤها؟

سيوصي جراحي بزرة ميد المهرة بالأنسب لك وفقًا لخبرتهم الطويلة في المجال، وبناءً على:

  • عمرك وصحتك العامة وأسلوب حياتك.
  • نوع استئصال الثدي أو استئصال الكتلة الورمية الذي أجريته ومقدار الأنسجة المتبقية.
  • ما إذا كنت بحاجة إلى علاجات إضافية لسرطان الثدي (مثل العلاج الكيميائي أو الإشعاعي).
  • العمليات الجراحية السابقة التي أجريتها والتي قد تجعل من الصعب أو المستحيل أخذ السديلة من بطنك. أحد الأمثلة على ذلك هو جراحة البطن.
  • أهدافك والمظهر المطلوب.

الجراحون

مواضيع عامة

ما أهمية جراحة إعادة بناء الثدي؟

في أغلب الأحيان، تحدث إعادة بناء الثدي بعد الجراحة لعلاج سرطان الثدي أو الوقاية منه في حال الجمع بين تشكيل الثدي واستئصال الورم. يقوم الأطباء بهذه الجراحة لإعادة تشكيل الثدي وإعادة بناء الأنسجة التالفة أو المفقودة. يمكنهم أيضًا إجراءها لاستعادة التناظر أو التشابه بين الثديين. هذا يعني أنهما يجعلان كلا الثديين بنفس الحجم والشكل. وفي الحالات الأقل شيوعًا، يقوم أطباء بزرة ميد بإعادة بناء أنسجة الثدي الناتجة عن تشوهات خلقية (عيوب خلقية). بعد استئصال الثدي، من الطبيعي أن تشعر المرأة بالحزن على فقدان الثدي. تساعد جراحة إعادة بناء الثدي في دبي العديد من النساء على التعامل مع هذه المشاعر والمضي قدمًا.

تفاصيل عملية إعادة بناء الثدي ماذا يحدث قبل جراحة إعادة بناء الثدي؟

تحدث إعادة بناء الثدي بعد استئصال الثدي أو استئصال الكتلة الورمية. إذا كنتِ مصابة بسرطان الثدي، فقد تحتاجين أيضًا إلى العلاج الكيميائي أو الإشعاعي قبل جراحة إعادة بناء الثدي. سيسألك الجراح عن أهدافك ويناقش معك الخيارات الجراحية. فأولاً، سيقوم الجراح بإجراء فحص شامل. سيقومون بقياس ثدييك والتقاط صور لهما. أخبر مقدم الخدمة عن صحتك والأدوية التي تتناولها وأي عمليات جراحية خضعت لها. قد يطلب منك مزودك التوقف عن تناول بعض الأدوية قبل الإجراء.

ماذا يحدث أثناء جراحة إعادة بناء الثدي؟

يقوم الجراح المختص في بزرة ميد بإجراء جراحة إعادة بناء الثدي في دبي. ويبدأ الأمر بطبيب التخدير، لذلك ستكونين نائمة ولن تشعري بأي ألم أثناء الجراحة. إذا كنتي ستخضعين لعملية استئصال الثدي أو استئصال الكتلة الورمية، فسيقوم جراحك بهذا الإجراء أولاً.
أثناء نومك، يقوم الجراح بإعادة بناء الثدي. إذا كنت ستخضع لعملية ترميم الثدي بزراعة الغرسة، فسيضعون الغرسة في صدرك. إذا كنت ستخضع لعملية الترميم بالشريحة العضلية، فسيتم أخذ أنسجة من جزء واحد من الجسم، لتشكيل الثدي الجديد ووضعه في مكانه. وأثناء الجراحة، قد يقوم الجراح بإدخال أنبوب تصريف رفيع تحت جلدك. يبرز أحد طرفي الأنبوب من صدرك. يصرف الأنبوب السوائل والدم أثناء التعافي. سيقوم الطبيب بإزالة الأنابيب عند التعافي.

ماذا يحدث بعد جراحة إعادة بناء الثدي؟

بعد الجراحة، قد تحتاجين البقاء في المستشفى لمدة تصل إلى أسبوع. سيراقبك الكادرالطبي للتأكد من التعافي. يمكنك ارتداء حمالة صدر جراحية. أثناء شفاء ثدييك، تدعم حمالة الصدر ثدييك وتقليل التورم. عندما يحين وقت العودة إلى المنزل، سيزودك الطبيب بإرشادات وتعليمات تفصّل كيفية الاعتناء بنفسك. ستساعدك تعليمات الطبيب على تخطي الألم بعد الجراحة، وقد يوصي الجراح بوصفة طبية أو مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية.

وإذا خضعتِ لإعادة ترميم ثدي واحد، فقد تحتاجين إلى مزيد من الجراحة لمطابقة ثدييك. قد يشمل ذلك جراحة تصغير أو تكبير الثدي.

التعافي والتوقعات المستقبلية

من الطبيعي أن تسأل المريضة من موعد العودة إلى الأنشطة المعتادة بعد جراحة إعادة بناء الثدي. ولكن كل شخص يتعافى من الجراحة بشكل مختلف، ويعتمد وقت الشفاء على عدة عوامل تتضمن صحة المريض العامة ونوع الإجراء الذي خضع له. ستحتاجين إلى تجنب الرفع أو ممارسة بعض الأنشطة لفترة من الوقت لمنح جسمك وقتًا للشفاء. تحدثي إلى الطبيب الجراح في بزرة ميد حول الوقت الذي يمكنك فيه العودة إلى الأنشطة التي تستمتعين بها. يمكن أن يعود السرطان بعد جراحة إعادة بناء الثدي. راجعي الطبيب لإجراء فحوصات منتظمة. إذا كان قد أعيد بناء أحد الثديين، فستحتاجين إلى تصوير الثدي بالأشعة السينية بانتظام للتحقق من السرطان.

يمكن لجراحة إعادة بناء الثدي تحسين الثقة بالنفس وصورة الجسم بعد استئصال الثدي أو استئصال الكتلة الورمية. قرار إعادة بناء الثدي شخصي للغاية. إذا قررتِ إجراء هذه الجراحة، فشاوري الطبيب حول عملية ترميم الثدي والتقنية المناسبة لك. كوني صريحًة ومنفتحًة بشأن أهدافك وأسلوب حياتك والمظهر المرغوب. قد تحتاجين إلى أكثر من عملية جراحية على مدى عدة أشهر. اتبعِ تعليمات الطبيب أثناء الشفاء، وتواصلي  على الفور إذا كان لديك ألم شديد أو علامات العدوى.

الأسئلة

الأكثر تكراراً

تواصلي مع طبيبك على الفور إذا كان لديك:

  • علامات العدوى مثل الحمى.
  • ألم شديد أو ألم لا يتحسن بالأدوية.
  • نزيف أو خروج سائل (صديد) من الشقوق.
  • تغيرات في لون الثدي أو بالقرب من الشقوق.

قد تزيد بعض الغرسات من خطر الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية ذو الخلايا الكبيرة الكشمي (ALCL)، وهو شكل نادر من السرطان. لم تعد معظم هذه الغرسات متوفرة في الأسواق الآن. وفي بزرة ميد يتم استخدام غرسات طبية آمنة، لا تتسبب بأي مشاكل صحية على الإطلاق.

الهدف النهائي من إعادة البناء هو إنشاء ثدي متماثل مع الثدي الطبيعي المتبقي. في بعض الأحيان، يكون الحصول على الثديين المعاد بنائه والطبيعي متطابقًا أمرًا صعبًا، وحينها من الممكن جعل الثدي الطبيعي أصغر أو أقل تدليًا عن طريق تصغير الأنسجة (تصغير)، أو رفع جلد الثدي (تثبيت الثدي). سيناقش الجراح المختص في بزرة ميد هذه الخيارات أثناء استشارتك. غالبًا ما يتم “إجراء الموازنة” هذه بعد 3-6 أشهر من الجراحة الأولى، للتأكد من أن الثدي المعاد بناؤه قد تعافى وأنه بالحجم والشكل المطلوبين.

ماذا لو احتجت

تحسب تكلفة عملية إعادة بناء الثدي وفقًا لمجموعة من العوامل، فتأتي الجراحة بأشكال متنوعة وتعتمد التكلفة على مراحل الجراحة ونوع إعادة البناء. الأنواع المختلفة من عمليات إعادة بناء الثدي لها تعقيدات مختلفة، وبالتالي يختلف مقدار الوقت والجهد الذي يتطلبه الجراح لإجراء الجراحة.

يعتمد ذلك أيضًا على ما إذا كان يتم إجراؤه في نفس وقت استئصال الثدي أو بمرحلة متأخرة، وقد يشمل أيضًا تكاليف طبيب التخدير والمساعد الجراحي وزيادة المستشفى ورسوم أخرى. وفي حال أردت الخضوع لعملية ترميم الثدي، فإن الطبيب المختص في بزرة ميد سيخبرك بكافة التفاصيل اللازمة وفقًا لحالتك، بما في ذلك تكلفة عملية إعادة بناء الثدي

يجب ألا تؤخر إعادة بناء الثدي العلاج الكيميائي. عادة ما ينتظر طبيب الأورام الخاص بك حتى تتعافين من استئصال الثدي وإعادة البناء قبل بدء العلاج الكيميائي. إذا كنت تعانين من مضاعفات مثل مشاكل التئام الجروح أو العدوى، فقد يتأخر العلاج الكيميائي. إذا كنت تخضعين لتوسيع الأنسجة في وقت العلاج الكيميائي، فقد يحتاج الجراح إلى سحب الدم. هذا للتأكد من أن جسمك يمكنه محاربة البكتيريا التي قد تدخل من الجلد أثناء عملية التمدد. بمجرد اكتمال العلاج الكيميائي، سينتظر الجراح عادة شهرًا على الأقل قبل التفكير في إجراء جراحة ترميمية أخرى.

قد ترغبين في تأخير إعادة بناء الثدي حتى الانتهاء من العلاج الإشعاعي. قد يضر الإشعاع بإعادة البناء ويؤثر على النتيجة التجميلية النهائية. إذا كنت بحاجة للإشعاع، فقد يوصي الجراحون باستخدام أنسجتك الخاصة لإعادة البناء المتأخر، إما بمفردك أو باستخدام غرسة لعملية ترميم الثدي.

يعتمد خطر تكرار الإصابة بسرطان الثدي على مرحلة المرض، والخصائص البيولوجية للسرطان والعلاجات الإضافية لسرطان الثدي. لم يثبت أن الجراحة الترميمية تزيد من خطر عودة السرطان أو تجعل من الصعب اكتشاف ما إذا كان السرطان قد عاد أم لا.

؟ قد يستغرق التحضير للإجراء، بما في ذلك التخدير، ساعتين. ستستغرق عملية إعادة بناء الثدي من ساعة إلى 6 ساعات. بعد الجراحة، ستقضي حوالي ساعتين إلى ثلاث ساعات في التعافي قبل نقلك إلى المستشفى