الجراحة التجميلية للوجه

عندما نتحدث عن الجراحة التجميلية للوجه فإننّا لا نقصد عملية جراحية واحدة، وإنّما هناك العديد من العمليات الجراحية التي تندرج تحت هذا العنوان، ويلجأ الطبيب إلى هذه الجراحة بسبب وجود مشاكل صحية أو تجميلية في أحد أجزاء الوجه، أو عندما لا يجد الشخص تناسق بين ملامح الوجه بحيث لا بدّ من إجراء التعديلات اللازمة لإضفاء المزيد من السمات الجمالية عليه، وقد أصبحت العيادات والمراكز التجميلية في دبي رائدة في هذا المجال ومقصدًا للكثير من دول العالم المختلفة بسبب الدقة والإتقان والجودة والنتائج المقدمة من قبل هذه المراكز.

المناطق

في بزرة ميد ، نغطي جميع المناطق الأكثر طلبًا لجراحة تجميل الوجه

أتصل علي:

أحجز أستشارتك الأن

الجراحة التجميلية للوجه

يُقصد بِالجراحة التجميلية للوجه إعادة هيكلة الرقبة والوجه بما يتضمن الأنف والأذنين والذقن وعظام الخد، وتهدف إلى تصحيح أو علاج أي مرض أو إصابة تعرض لها الوجه، أو تغيير بعض الملامح من أجل إضفاء المزيد من الجمال إلى الوجه، أو إيقاف علامات الشيخوخة وإظهار الوجه وكأنّه أصغر سنًّا مما هو عليه.

إذا كنت من بين الأشخاص الذين يفكّرون في إجراء الجراحة التجميلية للوجه فيجب الذهاب إلى عيادة تجميلية موثوقة وذات سمعة حسنة وتاريخ طويل في إجراء أنواع الجراحة المختلفة للوجه، إذ يجب الجلوس مع الطبيب المختص ودراسة كافة الأهداف والفوائد والتفاصيل المرتبطة بنوع العملية التي سيتم إجراؤها.

الجراحون

أسباب إجراء الجراحة التجميلية للوجه

تتعدد أسباب إجراء الجراحة التجميلية للوجه بناء على الموقع أو الجزء الذي سيجرى عليه التعديل أو التصحيح في الوجه، ويمكن تلخيص أسباب إجراء الجراحة التجميلية للوجه فيما يلي:

  • انحراف حاجز الأنف، أو تعرضه لإصابة أو إعاقة ما، أو صعوبة التنفس من خلاله.
  • الجلد الزائد في الفك السفلي أو وجود ثنايا عميقة في الجلد حول الأنف والفم أو ترهل الخدود.
  • كثرة الخطوط والتجاعيد في الجزء السفلي من الوجه والرقبة.
  • تدلي الجفون أو انتفاخها، أو الجلد الزائد في الجفن العلوي والسفلي، أو انتفاخات تحت العين.
  • انخفاض أو تدلي الحاجب.
  • كبر حجم الأذن أو بروزها عن الرأس بشكل غير مناسب.
  • تجمع الدهون في منطقة الذقن.
  • نحافة أو سمنة الخدود الشديدة.

فوائد الجراحة التجميلية للوجه

هناك الكثير من الفوائد التي ترتبط بِالجراحة التجميلية للوجه، وتعتمد الفائدة التي يجنيها الشخص على المكان الذي يقوم فيه الطبيب بإجراء الجراحة التجميلية، وتتضمن فوائد الجراحة التجميلية ما يلي:

  • تعديل حاجز الأنف وتحسين عملية التنفس وعلاج أي تندب أو إصابة فيه، كما يمكن إجراء التصغير أو التكبير المناسب بما يتناسب مع ملامح الوجه.
  • شد الوجه والتخلص من أي خطوط أو ترهلات أو جلد زائد في الخدود أو حول الفم والأنف.
  • شد الرقبة وإزالة جميع الخطوط والتجاعيد والثنيات العميقة في الجلد.
  • رفع الجفون والتخلص من أي زوائد جلدية حول الجفن.
  • رأب الأذن وتصغير حجمها بما يتناسب مع حجم الرأس.
  • تسمين الخدود النحيفة أو إزالة الدهون من الخدود السمينة الغير متناسقة مع ملامح الوجه الأخرى.
  • تنحيف الذقن والتخلص من الدهون الزائدة فيه بما يتناسب مع ملامح الوجه الأخرى.

مواضيع عامة

أنواع الجراحات التجميلية للوجه

ذكرنا أنّ الجراحة التجميلية تشمل عدة أنواع من الجراحات التجميلية، وتشمل هذه الأنواع ما يلي:

    • تجميل الأنف أو رأب الأنف (Rhinoplasty): هي عملية جراحية تهدف إلى تحسين عملية التنفس عند المريض بسبب وجود انحراف في حاجز الأنف، أو تغيير شكل الأنف بما يتناسب مع ملامح الوجه الأخرى، إذ يتم تعديل أو إزالة العظام أو الغضاريف أو الجلد الذي يتكون منه الأنف حسب المشكلة التي يعاني منها المريض.
    • شد الوجه (facelift): تهدف هذه العملية إلى إزالة ترهلات الوجه وتنعيم ثنايا الجلد في الخدود والفك السفلي بحيث يبدو الوجه بمظهر أكثر شبابًا، حيث يتم رفع وشد الجلد من الجوانب وتغيير الأنسجة تحت الجلد والتخلص من الجلد الزائد.
    • شد الرقبة (necklift): تهدف إلى إزالة الدهون والجلد الزائد في منطقة الرقبة من أجل محاربة علامات الشيخوخة، حيث يتم عمل شق خلف الأذنين أو تحت الذقن ثمّ استخدام جهاز خاص لشفط الدهون.
    • رأب الجفن (blepharoplasty): يعتمد رأب الجفن على عمل شق في ثنايا الجفن العلوي أو داخل الجفن السفلي تحت الرموش من أجل التخلص من الجلد والدهون الزائدة.
    • رفع الحاجب (eyebrow lift): يلجأ الطبيب إلى هذه العملية من أجل شد الجبهة ومقاومة الخطوط والتجاعيد، ويكون ذلك من خلال عمل شقوق صغيرة إما عند خط الشعر أو الصدغ أو فوق الحاجب ثمّ استخدام منظار وأدوات خاصّة من أجل عمل الرفع المناسب لملامح الوجه.
    • رأب الأذن (otoplasty): تهدف العملية إلى تصغير حجم الاذن أو تغيير شكلها بما يتناسب مع حجم وشكل الرأس، وتختلف طريقة الإجراء بناءً على الهدف من وراء العملية، حيث يتم عمل شقوق خلف الأذن أو في الانحناءات الداخلية لها ثمّ إزالة الغضاريف الزائدة بناءً على ما يراه الطبيب مناسبًا.
    • إزالة الذقن المزدوجة (double chin removal): هي عملية جراحية من أجل إزالة الدهون والزوائد الجلدية وشد العضلات في منطقة الذقن.
    • تسمين وتكبير الخدود (cheek augmentation): تعتمد عملية تسمين الخدود على عمل شق داخل الفم أو أسفل الجفن من أجل زرع كميات من الدهون يستخرجها الطبيب من أماكن أخرى في الجسم بهدف تكبير حجم الخدين.
    • إزالة الدهون الزائدة في الخدود (buccal fat removal): وهي عكس العملية السابقة حيث يلجأ الطبيب إلى إزالة الدهون الموجودة بين الوجنتين وعظام الفك السفلي عن طريق عمل شقوق داخل الفم من الجانبين.

نتائج الجراحة التجميلية للوجه

عندما نتحدث عن الجراحة التجميلية للوجه فإنّنا نقصد أكثر من نوع وشكل يندرج تحت هذا العنوان، فهناك أكثر من موقع في الوجه وأكثر من مشكلة مرتبطة بهذا الموقع، ولذلك لا يمكن التنبؤ بأي نتيجة من نتائج الجراحة التجميلية للوجه، ولكن يمكنك الحصول على نتيجة دائمة تضمن حل المشكلة بشكل نهائي إذا قمت باختيار مركز تجميلي له خبرة طويلة ويتمتع بفريق طبي متمرس قادر على دراسة كل حالة على حدى، وله أيضًا معرفة عميقة بجميع التقنيات والأجهزة المستخدمة في جميع الأنواع التي تندرج تحت الجراحة التجميلية للوجه.

لماذا تختار مركز بزرة ميد الطبي لِإجراء الجراحة التجميلية للوجه؟

يعتبر مركز بزرة ميد الطبي التجميلي إحدى المراكز الرائدة في مجال الجراحة التجميلية للوجه، وترجع أسباب ذلك إلى ما يلي:

  • القدرة على إجراء كافة العمليات المرتبطة بالجراحة التجميلية للوجه، فَالمركز يتمتع بفريق طبي متخصص وأطباء معتمدين لإجراء عمليات جراحة الوجه بكافة أنواعها واختيار النوع المناسب لكل مريض بعد دراسة حالته بشكل تفصيلي.
  • توفّر جميع الأجهزة والأدوات اللازمة لإجراء أي نوع من أنواع الجراحة التجميلية للوجه مع الحرص على مواكبة التطور واختيار المعدات الأكثر تطورًا ودقة.
  • تقديم أسعار مناسبة لجميع الزبائن مع مراعاة الوضع المادي لكل شخص وتقديم خدمة تقسيط المبلغ النهائي على دفعات.
  • تقديم استشارات ونصائح مجانية لأي شخص يزور المركز التجميلي لأول مرة ومناقشة كافة التفاصيل والمشاكل التي يعاني منها والحلول التجميلية الملائمة له.

تكلفة الجراحة التجميلية للوجه

لا يمكن تخمين التكلفة النهائية لِإجراء الجراحة التجميلية للوجه، وذلك نتيجة العديد من العوامل، والتي من أبرزها:

  • تعدد العمليات الجراحية التي يخضع لها الوجه، فَالجراحة التجميلية للوجه ليست عملية واحدة وإنّما هي عمليات مختلفة تعتمد على الموقع الذي ستُجرى فيه العملية.
  • اختلاف التقنيات والأجهزة المستخدمة في كل عملية جراحية يقوم بها الطبيب، بحيث يكون لكل تقنية وجهاز سعر خاص به.
  • اختلاف مدة العملية الجراحية بناءً على الموقع والمشكلة التي يعاني منها المريض، فكلّما زادت المدة زادت التكلفة المترتبة على الإجراء الجراحي.
  • الخبرة الطويلة التي يتمتّع بها المركز التجميلي في إجراء الجراحة التجميلية للوجه، والخدمات وطرق الرعاية المقدمة التي تضمن التعافي السريع والنتائج الدائمة، فالحديث هنا يدور عن عملية جراحية لذا يجب التأني والحذر عند اختيار المركز التجميلي المناسب حتى ولو كلفني ذلك المزيد من المال.

الأسئلة الأكثر

تكراراً

المخوّل بإجراء الجراحة التجميلية للوجه هو طبيب حاصل على شهادة الطب ودرجة تخصص معتمدة من إحدى الجامعات أو الكليات في مجال جراحة الوجه والأنف، لذلك يجب الحرص على اختيار شخص يتمتّع بهذه الصفات ولديه خبرة طويلة ونتائج ممتازة في إجراء هذا النوع من العمليات.

تكون الجراحة التجميلية للوجه ضرورة إذا كانت هناك مشكلة صحية تؤثر على أداء الشخص لمهامه اليومية مثل ضيق التنفس نتيجة انحراف الأنف، أو وجود إعاقة أو إصابة ما تشوّه ملامح الوجه وتظهره بشكل غير طبيعي.

تغيّر الجراحة التجميلية الملامح بما يتناسب مع شكل الوجه بحيث يظهر بصورة أجمل ممّا كان عليه في السابق، ولكن يجب الحرص على اختيار طبيب متخصص ولديه معرفة عميقة بما يقوم به من أجل تجنب أي أضرار تزيد من حجم المشكلة الموجودة بالأصل.